فورميغا تواصل لعبة الأرقام في مونديال السيدات 2015

الخميس 2015/06/11
خبرة البرازيلية فورميغا تصنع الفارق في مونديال كندا

فانكوفر (كندا) - نجح منتخب البرازيل في الفوز على كوريا الجنوبية 2-0 ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة من كأس العالم للسيدات في كرة القدم التي تستضيفها كندا حتى الخامس من الشهر المقبل.

وافتتحت لاعبة البرازيل المخضرمة فورميغا (37 عاما) التسجيل، وباتت أكبر لاعبة تسجل في تاريخ المونديال، ثم أضافت النجمة مرتا الهدف الثاني من ركلة جزاء. وهو الهدف الخامس عشر لمرتا في تاريخ العرس العالمي وأصبحت أفضل هدافة بفارق هدف واحد عن الألمانية بيرجيت برينتس. وفي منافسات المجموعة ذاتها تعادلت أسبانيا مع كوستاريكا بهدف لفيكي لوسادا (13) مقابل هدف لراكيل رودريغيز سيدينو (14).

ومن ناحية أخرى تستغرب مهاجمة منتخب كندا كريستين سان كلير عندما تتهم بالمبالغة لدى مجاهرتها بأن منتخب السيدات أكثر شعبية من مثيله للرجال في بلادها، جازمة أن الفريق يحظى بمتابعة كبيرة، كذلك فرق الدوري، وتضيف “يبلغ معدل الحضور في مباريات فريقي بورتلاند 15 ألف متفرج”. طبعا، تتطلع سان كلير وأخريات أمثال حارسة مرمى منتخب الولايات المتحدة هوب سولو “المثيرة للجدل” والألمانية سيليا ساسيتش والسويدية كارولين سيغر، إلى أن تتوج جهودهن في كأس العالم السابعة، فيعطين وزميلاتهن كرة القدم النسائية بعدا إضافيا في النسخة التي تحظى بمواكبة تلفزيونية وأفكار ترويجية لا سابق لها.

ولعل من أهداف مونديال السيدات الذي أطلقت نسخته الأولى في الصين عام 1991، جعل الأداء جذابا بما يكفي ليتخطى عنصر الأنوثة الطاغية أحيانا عند اللاعبات.

وقد بذل الاتحاد الدولي “فيفا” جهودا كبيرة وخطا خطوات جبارة لتتطور “كرة السيدات” في مختلف أنحاء العالم، وفرض على الاتحادات الوطنية إنفاق 20 بالمئة من مساعداته السنوية لها على هذه الفئة.

واللافت أن 52 بالمئة من اللاعبات في العالم (من أصل 30 مليون لاعبة) ينشطن في كندا والولايات المتحدة، وذلك وفق أرقام المركز الدولي لدراسات الرياضة، بينهن 2.2 مليون لاعبة مسجلات في أندية (من أصل 4.8 مليون مسجلات في العالم). وكان الاتحاد الدولي قد أقر 10 توصيات تتعلق بالمساواة بين اللاعبات واللاعبين وانخراطهن الكامل وحقوقهن، لتطبق تباعا بين 2015 و2018.

وبناء عليه، تشهد ملاعب مونديال كندا بث فيلم دعائي مدته 30 ثانية يروج لكرة القدم النسائية. وفي إطار آليات التسويق المقرونة بالجدوى الاقتصادية وفوائدها، يشدد اختصاصيون على أن الكلفة الأقل لكرة القدم النسائية عامل إيجابي يساعد في انتشارها وتطورها، ويؤدي إلى ارتفاع معدل المتابعة التلفزيونية، وعندما تتبدل النظرة تزدهر أعمال هذا القطاع، لأنه حيث يوجد الجمهور ويستهلك يحضر المعلن ليلبي حاجاته.

22