فوزنياكي تقرر الاعتزال بعد أستراليا المفتوحة

لاعبة كرة المضرب الدنماركية أمضت 11 موسما متتاليا بقائمة أفضل 20 لاعبة في العالم، وهي تحتل حاليا المركز السابع والثلاثين على لائحة تصنيف اللاعبات المحترفات.
الأحد 2019/12/08
التركيز أكثر على الحياة العائلية

باريس  – أعلنت لاعبة كرة المضرب الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة الأولى سابقا أنها ستضع حدا لمسيرتها الاحترافية بعد بطولة أستراليا المفتوحة المقررة بين 20 يناير و2 فبراير المقبلين.

ونشرت فوزنياكي (29 عاما) على صفحتها الرسمية في تويتر بيانا قالت فيه “لقد لعبت كرة المضرب بشكل احترافي منذ كان عمري 15 عاما. لقد اختبرت أمورا رائعة خلال هذا الفصل من حياتي وأحرزت 30 لقبا فرديا وتصدرت تصنيف اللاعبات المحترفات لمدة 71 أسبوعا وفزت ببطولة الماسترز الختامية، وحملت علم بلادي في الألعاب الأولمبية (..) لقد أنجزت كل ما يمكن أن أحلم به في الملاعب”.

وأضافت “أخبرت نفسي دائما، أنه عندما يأتي وقت أشعر فيه بأنه عليّ القيام بأشياء بعيدة عن كرة المضرب أريد أن أفعلها أكثر، عندها يكون الوقت قد حان”.

وأمضت فوزنياكي 11 موسما متتاليا بقائمة أفضل 20 لاعبة في العالم، وهي تحتل حاليا المركز السابع والثلاثين على لائحة تصنيف اللاعبات المحترفات بعد تراجع مستواها إثر معاناتها من الإصابات المتتالية عام 2019، حيث وصلت إلى نهائي واحد فقط.

وتابعت “في الأشهر الماضية تيقنت أن هناك أشياء في الحياة أريد القيام بها أكثر. وكان الزواج من ديفيد (الأميركي ديفيد لي لاعب كرة السلة السابق) أحد هذه الأهداف، والآن هدفي هو التركيز أكثر على الحياة العائلية ومتابعة السفر حول العالم، بالإضافة إلى زيادة التوعية بمخاطر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي (الذي تعاني منه وهو مرض يصيب جهاز المناعة)”، مشيرة إلى أنه لا علاقة لهذا القرار بوضعها الصحي، وأن هذا لا يعني وداعها نهائيا.

وستكون بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، مسرحا للظهور الختامي للدنماركية التي فازت في ملبورن بلقبها الوحيد في الغراند سلام خلال مسيرتها الاحترافية عام 2018.

23