فوز تاريخي للماكينات يضعها في المربع الذهبي

الأحد 2014/07/06
تنوع الأجيال لم يفقد ألمانيا هيبتها

ريو دي جانيرو- واصل المنتخب الألماني عمله بثبات وهو يتقدم شيئا فشيئا نحو المراحل الأخيرة من العرس العالمي، فبعد ملحمة بورتو أليغري مع محاربي الصحراء التي عبرها الألمان بشق الأنفس، جاءت “معركة الديوك” أين عجزت فرنسا على الإطاحة بغريمتها التاريخية مرة أخرى على ملعب ماراكانا.

تواصلت العقدة الألمانية لفرنسا في كأس العالم لكرة القدم، أين أطاحت حاملة اللقب ثلاث مرات بجارتها 1-0 عن طريق رأسية مدافعها ماتس هوملس في ربع نهائي مونديال البرازيل 2014 على ملعب “ماراكانا” في ريو دي جانيرو.

وعجزت فرنسا بطلة 1998 عن الثأر لخروجها من نصف نهائي مونديالي 1982 و1986 أمام العملاق الألماني الذي حسم القمة الأوروبية الكلاسيكية الوحيدة في ربع النهائي وضرب موعدا مع الفائز من مواجهة البرازيل وكولومبيا. وأصبحت ألمانيا أول دولة تبلغ نصف النهائي في أربع نسخ متتالية، إذ حلت وصيفة في 2002 وخرجت من هذا الدور في 2006 و2010.

وافتتحت ألمانيا التسجيل مبكرا برأسية مدافعها هوملس، فخيم تقدمها على الشوط الأول في ظل فرصتين فرنسيتين وهيمنة للاعبي الوسط الألمان، حيث لم يتبين أي أثر للأنفلونزا التي ضربت سبعة منهم أو لإرهاق الوقت الإضافي في مباراة الجزائر (2-1) في الدور الثاني. وفي الشوط الثاني تكسرت محاولات فرنسا لتعديل النتيجة في ظل مرتدات ألمانية فشلت في تعزيزها لصالحها.

وبدأ الألمان اللقاء بإعادة القائد فيليب لام إلى مركزه الأصلي في الجهة اليمنى من الدفاع لمصلحة سامي خضيرة الذي لعب أساسيا في مركز الوسط المحوري، وبقي بنديكت هوفيديس على الجهة اليسرى، فيما شارك ماتس هوملس أساسيا بعد تعافيه من المرض الذي أبعده عن لقاء الجزائر، وقد لعب في مركز قلب الدفاع إلى جانب جيروم بواتينغ بينما جلس العملاق بير ميرتيساكر على مقاعد الاحتياط للمرة الأولى.

النجاعة الألمانية قالت كلمتها بسرعة برأسية رهيبة للمدافع العائد هوملس

أما في المقدمة، فبدأ المخضرم ميروسلاف كلوزه (36 عاما) اللقاء أساسيا للمرة الأولى على حساب ماريو غوتسه، فخاض مباراته الثانية والعشرين في كأس العالم، ليصبح الثالث في تاريخ المسابقة بعد مواطنه لوثار ماتيوس (25) والإيطالي باولو مالديني (22)، ومتخطيا الأرجنتيني دييغو مارادونا ومواطنه أوفي زيلر والبولندي فلاديسلاف زمودا.

وبعد استحواذ ألماني على الكرة في أول خمس دقائق، انطلق الفرنسيون في أول هجمة حقيقية فعكس لاعب الوسط ماتيو فالبوينا عرضية على المسطرة تابعها بنزيمة بيمناه على الطائر مرت محاذية للقائم الأيمن لمانويل نوير في فرصة خطيرة لافتتاح التسجيل (دق 7). ومر الألمان بدقائق حرجة إذ بدا دفاعهم تائها فاخترق غريزمان المنطقة بسهولة لكن عرضيته كانت ضعيفة باتجاه بنزيمة المنفرد (دق 11).

وقالت النجاعة الألمانية كلمتها بسرعة برأسية رهيبة للمدافع العائد هوملس إثر ضربة حرة لعبها طوني كروس بطريقة جميلة، فارتدت من العارضة إلى شباك لوريس بعد أن تفوق مدافع بوروسيا دورتموند على المدافع رافاييل فاران في المعركة الجوية (13)، ليسجل هوملس هدفه الثاني في أربع مباريات بعد الأول في مرمى البرتغال ضمن الدور الأول، وألمانيا هدفها الخامس عشر من الكرات الرأسية منذ 2002 أي أكثر بسبعة أهداف من أقرب منتخب في تلك الفترة. وهذا رابع هدف من آخر خمسة يسجل بواسطة الرأس في مرمى فرنسا ففشلت بالمحافظة على نظافة شباكها لثلاث مباريات متتالية ولأول مرة في النهائيات. وطالبت ألمانيا بركلة جزاء لعرقلة ماتيو دوبوشي لكلوزه داخل المنطقة (دق 24).

وأهدر بنزيمة رأسية من داخل المنطقة أبعدها هوملس المتألق (دق 42)، وحاول مهاجم ريال مدريد تعويضها عندما سار بعرض المنطقة وسدد من حافتها كرة التقطها نوير (دق 44)، لينتهي الشوط الأول بتقدم “المانشافات” بهدف هوملس وتفوقه بفارق بسيط على فرنسا. واندفع بنزيمة وغريزمان ورفاقهما في الهجوم مبكرا في الشوط الثاني، فتقدم بليز ماتويدي وبول بوغبا ما خلق ثغرات دفاعية أمام مرمى لوريس. ولعب فاران رأسية إثر عرضية من كاباي طار لها نوير والتقطها قبل أن تخترق المقص الأيسر (دق 60). وبعد تبديل كلوزه المرهق بلاعب الوسط الهجومي أندري شورلي، فوّت مولر فرصة تسجيل الهدف الثاني والخامس له في النهائيات الحالية فراحت تسديدته الأرضية بجانب القائم الأيمن لمرمى لوريس (دق 69).

فرنسا عجزت عن الثأر لخروجها من نصف نهائي مونديالي 1982 و1986

وأراح ديشامب قلب الدفاع مامادو ساخو لحساب لوران كوسيلني ثم دفع بالمهاجم لويك ريمي بدلا من كاباي، قبل أن يسدد شورلي أرضية ضعيفة بين يدي لوريس (دق 74).وسرق بنزيمة الكرة من أمام زميله فالبوينا الذي كان يهم بالتسديد على الطائر إثر عرضية، لكن هوملس تعملق وأبعد كرة مهاجم ليون السابق (دق 76)، قبل أن يتقدم ماتويدي ويسدد بيسراه من أمتار قليلة على يدي نوير(دق 77).

وفي ظل الانغماس الفرنسي بحثا عن هدف التعادل، انطلق الألمان بمرتدة خاطفة فواجه أربعة من الفريق الأبيض مدافعين فقط، لكن تمريرة مسعود أوزيل أخطأها مولر ثم سددها شورلي المنفرد أرضية صدها لوريس بقدمه ببراعة (دق 82).

وفي آخر خرطوشة له، رفع ديشامب بعدد مهاجميه إلى أربعة بعد دخول جيرو بدلا من فالبوينا (85)، فسدد شورلي بعد مجهود فردي من مولر في جسم فاران مهدرا فرصة جديدة (دق 88).

وظهر التعب على الطرفين في اللحظات الأخيرة ، لكن الفرنسيين لم يكونوا في يوم سعدهم لأن بنزيمة أهدر كرة تعديل النتيجة بيسارية صاروخية من مسافة قريبة صدها نوير ببراعة (دق 90+4)، لتنطلق صافرة التأهل الألماني إلى نصف النهائي حيث ستواجه خلاله الماكينات البرازيل المتأهلة هي الأخرى على حساب المنتخب الكولومبي يوم 8 يوليو بمدينة بيلو هوريزونتي.

21