فوساتي: قادرون على عبور منتخب الصين

الخميس 2016/11/10
سنرفع التحدي

الدوحة - أكد الأورغواياني خورخي فوساتي المدير الفني للمنتخب القطري لكرة القدم على أهمية المواجهة المنتظرة، مساء الخميس، أمام نظيره الروسي ضمن استعدادات العنابي للمباراة المنتظرة أمام المنتخب الصيني في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وكشف فوساتي أن هذا الاختبار الودي لم يكن اختياره الشخصي بل كان مبرمجا مسبقا إثر الاتفاق بين اتحادي البلدين.

وقال فوساتي، في المؤتمر الصحافي لفريقه قبل المباراة “كنت أتمنى أن تكون هذه المباراة في وقت آخر ولكن في جميع الأحوال فإن مثل هذه الاختبارات تعجبني لأنها دائما ما تكون قوية ويطمح جميع اللاعبين إلى تقديم أفضل ما لديهم خاصة وأن المنتخب الروسي من المنتخبات القوية ويعد من أفضل منتخبات القارة الأوروبية”.

وعن إيجابية خوض مثل هذه المباريات قبل استئناف التصفيات، قال فوساتي “بلا شك ستكون المباراة بمثابة اختبار تحضيري مهم قبل مواجهة الصين القادمة وسنسعى لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة على كل المستويات لأننا سنخوض اختبارا صعبا وقويا أمام المنتخب الصيني الذي يقوده مدرب صاحب خبرة كبيرة هو الإيطالي مارشيلو ليبي، لكننا سنبذل كل ما بوسعنا لتحقيق الفوز لأن كل نقطة نحققها لها قيمة كبيرة في مرحلة التصفيات”.

وحول قدرة العنابي على الفوز على ملعب المنتخب الصيني، قال “نحن متفائلون بتحقيق نتيجة إيجابية وتحقيق الفوز عليه على أرضه لن يكون مستحيلا حتى وإن كانت المهمة صعبة بالفعل ومن وجهة نظري فإن هذه المباراة لن تكون مصيرية أو حاسمة وإنما تأتي ضمن المرحلة التأهيلية للمونديال”.

وتابع فوساتي قائلا “من يعرفني يعلم أنني أتعامل مع كل مباراة على حدة، ففي البداية كنا نركز على كوريا ثم سوريا، والمباراة القادمة أمام الصين هي الأهم حتى لو لم تكن مباراة تأهل وهذه هي فلسفتي، ولن أغيرها، ولا شك أن مواجهة المنتخب الصيني على أرضه لن تكون سهلة، وأتمنى أن نكون في أفضل حالاتنا وفي الفورمة التي تمكننا من تحقيق الفوز في هذه المباراة، ولا شك أنني أعلم النتائج التي حققها المنتخب الصيني ولكني أحترم الكرة الصينية في كل الأوقات”.

وأعلن المدرب الأورغواياني أسماء لاعبيه للقاء الصين. وخلت القائمة من 4 لاعبين، اثنان أساسيان هما قلب الدفاع أحمد ياسر والظهير الأيسر عبدالكريم حسن، بالإضافة إلى خالد المفتاح ومشعل عبدالله، بسبب قرار الإيقاف من لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي “فيفا” على خلفية أحداث مباراة إيران وطهران في الجولة الأولى من التصفيات.

22