فولفو توسع باقة سياراتها الهجينة لمناسفة تيسلا

تنكب فولفو حاليا على توسيع باقة موديلات الماركة الكهربائية بوليستار التابعة لها من أجل هدف منافسة شركة تيسلا الأميركية، ولذلك تقدمت الشركة السويدية خطوة في هذا الاتجاه حينما قامت مؤخرا بكشف النقاب عن الموديل رقم 1 الهجين من هذه الفئة.
الأربعاء 2017/10/25
سوبر موديل

شنغهاي (الصين) - يعتبر الكثير من المختصين في عالم السيارات أن شركة فولفو السويدية من بين المصنعين القلائل الذين يسيرون بثبات نحو تغيير مفاهيم صناعة مركبات كهربائية هجينة والتي بدأته نظيرتها الأميركية تيسلا قبل سنوات قليلة.

وكشفت بوليستار، شركة التعديلات السويدية عن موديل هجين هو “بوليستار ون” خلال حدث خاص عقد في الآونة الأخيرة بمدينة شنغهاي الصينية، وذلك للمرة الأولى في أعقاب انفصالها عن فولفو.

وتعتمد السيارة الهجينة بشكل أساسي على محركها ذي الاحتراق الداخلي، حيث يولد طاقة في البطاريات التي تدعم محرك السيارة الكهربائي للعمل.

وأوضحت الشركة التابعة لمجموعة جيلي الصينية أن السيارة الكوبيه الفاخرة رباعية المقاعد تأتي بقوة 600 حصان، وسيتم إطلاقها في الأسواق خلال العام المقبل، لكن لم يتم الكشف عن سعرها حتى الآن.

وستقوم الشركة السويدية بحلول نهاية 2019 بإطلاق السيارة “بوليستار تو” لمنافسة سيارة تيسلا موديل 3، وقد يتوقع أن تغزو الطرقات في عدة دول خلال سنوات قليلة.

وتخطط فولفو إنتاج موديل “بوليستار ون” بأعداد كبيرة على العكس من السيارة الكهربائية الفاخرة لتيسلا، والتي من المخطط أن يقتصر إنتاجها على 500 نسخة فقط في العام.

ومن المقرر طرح المجموعة الأولى من تيسلا موديل 3 في أواخر هذا العام، ويمكن طلبها مقدما في العديد من الدول من بينها بريطانيا وأيرلندا والبرازيل والهند والصين ونيوزيلندا.

ويقول المسؤولون في فولفو إن السيارة بوليستار 3 ستكون من فئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض أس.يو.في الكبيرة، وستمتاز بتصميمها الرياضي، ومن المقرر طرحها في الأسواق خلال أربع سنوات على أقصى تقدير.

وبينما يعتمد الموديلان 2 و3 على الطاقة الكهربائية الخالصة قامت الشركة السويدية باستخدام منظومة دفع هجين بلوغ-إن في سيارتها “بوليستار ون”.

ويضم هذا الموديل محركين كهربائيين يتم وضعهما في الخلف بقوة 218 حصانا، ومحرك بنزين رباعي الأسطوانات في الأمام بالإضافة إلى بطاريات الليثيوم أيون.

وتروج شركة فولفو لسيارتها الجديدة من خلال إمكانية قطع مسافة 150 كلم اعتمادا على الطاقة الكهربائية فقط.

وعلى الرغم من اعتماد السيارة بوليستار على بنية هيكلية من فولفو تشبه السيارة أس 90، إلا أن الشركة السويدية قامت بتقليص أبعاد السيارة.

وقل طول قاعدة العجلات بالسيارة الكوبيه رباعية المقاعد بمقدار 32 سم مقارنة بالسيارة الصالون، كما قل الطول الإجمالي بمقدار 65 سم ليصل طولها حاليا إلى 4.5 متر.

وبالإضافة إلى ذلك، تم استبدال أكثر من نصف الأجزاء حتى تكون ملائمة مع الجيل القادم من المركبات المتطورة.

وستعتمد السيارة بوليستار للمرة الأولى في مجموعة فولفو على هيكل من الكربون لأسباب تتعلق بالوزن، بالإضافة إلى توافر مجموعة وسائط للحركة والتعليق تشتمل على ممتصات صدمات متغيرة، فضلا عن أن مقصورة السيارة تشتمل على خامات أكثر تطورا.

17