فولفو يونيفرس بمفهوم جديد

الأربعاء 2014/01/29
لوحة القيادة عبارة عن شاشة رقمية مع مميزات كثيرة.

ستوكهولم ـ أطلقت “فولفو” موديل "يونيفرس"، الذي ظهر في السيارة الجديدة الملفتة للنظر بشكلها الجميل والشبكة الأمامية غير الاعتيادية، اليوم أخذت “فولفو” السيارة إلى مستوى آخر مع المفهوم “يو”.

إلى حد ما هي نفس السيارة مع تصميم داخلي مختلف وإمكانيات رقمية عالية، وبدلاً من لوحة أجهزة القياس والكونسول الوسطي، جاء ما يشبه الكمبيوتر اللوحي، ولوحة القيادة عبارة عن شاشة رقمية مع مميزات كثيرة ورائعة.

وقال نائب رئيس الشركة لشؤون التصميمات أن النموذج يتميز بالرقي غير العادي ولكن مع الملامح البسيطة التي جعلت الشركة رائدة في مجال التصميمات غير المعقدة. وقال أن النموذج يمثل مزيجاً بين التصميم الجيد والتقنيات المتطورة في قطاع السيارات الفارهة. وأعرب عن ثقته في أن سيارات الشركة التي تعتمد على فكرة هذا التصميم سيكون لها مستقبل أفضل في سوق السيارات العالمي.

مفهوم السيارة “يو” يستكشف مناطق جديدة في بحث “فولفو” عن السيارات الحديثة المتطورة. يتم استخدام عدد من الشاشات التي تعمل باللمس لاستبدال الأزرار والتحكم، ما يجعل السائق متواصلاً تماماً ومتمكناً من كل شيء، كما أن التكنولوجيا تخلق تصميماً داخلياً مرتباً. ويتميز داخل السيارة بمقصورة ذات ملامح أنيقة ومساحة تتسع لأربعة ركاب، ويسيطر على التصميم كونسول مركزي مرتفع بطول المقصورة وتتميز المقصورة بخلوها من كافة أزرار التحكم التقليدية.

وبدلاً من تلك الأزرار، تم تجهيز المقصورة بشاشات كبيرة تعمل باللمس للتحكم في وظائف السيارة.

ويتكوّن مركز التحكم في المفهوم من 4 مناطق رئيسية: راصد المعلومات الرقمي للسائق، وشاشة رأسية للمتابعة على الزجاج الأمامي، وشاشة تعمل باللمس في الكونسول الوسطي، وشاشة تعمل باللمس بين المقعدين الخلفيين، و تحتوي عجلة القيادة المصنوعة من الخشب والجلد على بدالات من الألمونيوم والزجاج مع شاشة تعمل باللمس. كما أن الشاشة التي تعمل باللمس في الكونسول الوسطي تبقى مغلقة في وضع النوم حتى ينظر إليها السائق، وتسجل كاميرا الأشعة تحت الحمراء المخفية حركات العين وتعرض المعلومات على الشاشة، كمـا أن هناك جهاز استشعار آخر يسجل حركـات اليـد ويشغل وضـع أنظمـة المعلومـات والترفيـه.

وتتميّز السيارة بوظائف معينة مثل تصفح الإنترنت لا يمكن استعمالها إلا من طرف الراكب الأمامي بجانب السائق، ويمكن للسيارة أن تعرف مَن يستخدمها وتعمل تلقائياً.

17