فولكسفاغن "اكس ال 1" في زيارة خاصة إلى الشرق الأوسط

الأربعاء 2014/01/22
"اكس ال 1" كفاءة في استهلاك الوقود ومتعة القيادة

أبوظبي ـ وصلت السيارة الأكثر تقدما في العالم من حيث تكنولوجيا الكفاءة إلى منطقة الشرق الأوسط في زيارة حصرية.

والطراز الثوري من موديل «اكس ال 1»، الذي بدأ كرؤية مستقبلية لفولكسفاغن في عام 2002، أصبح الآن حقيقة واقعة. وقامت فولكسفاغن ببناء 200 مركبة منها فقط، وصلت اثنتان منها إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة خاصة لمدة 6 أيام، وستعرض على الجمهور في صالات الوكلاء الرسميين لفولكسفاغن في دبي وأبوظبي، إلى 25 يناير 2014.

ونجحت «اكس ال 1» في تسليط الضوء على التزام الشركة بتقديم مركبة توفر المزيج المثالي من الكفاءة في استهلاك الوقود ومتعة القيادة. فتكونولوجيا التصميم فائقة الخفة والديناميكا الهوائية المثالية ومكونات النظام الهجين، التي تتكون من محرك TDI ذي إسطوانتين، ومحرك كهربائي، وعلبة تروس ثنائية التعشيق وبطارية ليثيوم، تجعل من الممكن لطراز «اكس ال 1» الجديد تحدي قوانين الفيزياء.

وتحمل السيارة الجديدة اسم «اكس ال 1» وتتميز كأغلب السيارات الحديثة بهيكل خفيف للغاية مصنوع من ألياف الكربون لتزن السيارة 795 كيلوغراما، وتم تصميمها بهذا الشكل حرصا على حركة أكثر انسيابية في مقاومة الهواء. ولزيادة انسيابية السيارة تمت تغطية إطاراتها الخلفية بمعدن خفيف، وتمت إزالة المرايا الجانبية واستبدالها بكاميرا تنقل الصورة للسائق في لوحة التحكم داخل السيارة.

وتعمل السيارة بمحركين أحدهما ديزل باسطوانتين والآخر كهربائي، وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 160 كلم/ ساعة وتستطيع الوصول من صفر إلى 100 كلم/ ساعة خلال 11.9 ثانية.

وتتميز سيارة فولكسفاغن «اكس ال 1» بمعدل انبعاث كربون قليل للغاية مقارنة بالسيارات المتوفرة في الأسـواق حاليا، حيث تبلغ انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون ما يقارب 24 غراما لكل كيلومتر عند استهلاك 0.9 لتر لكل 100 كيلومتر. وصرح توماس ميلز، المدير الإداري لشركة فولكسفاغن الشرق الأوسط قائلًا: “لطالما كانت رؤية فولكسفاغن هي إنتاج سيارة عملية للاستخدام اليومي تحقق استهلاكا يبلغ 0.9 لتر من الوقود لكل 100 كلم. و«اكس ال 1» الجديدة هي السيارة الصديقة للبيئة الأكثر كفاءة في استهلاك الوقود في العالم حاليا، ومـع ذلك فإنهـا تحافظ على عنصر متعة القيادة التي هي مفتاح علامتنا التجارية”.

وأضاف: “يمكن الآن بناء هذه السيارة لأن حدود ما هو ممكن عمليا، سواء من حيث التقنيات المستخدمة أو طرق التصنيع، قد تم إعادة تعريفها. ففولكسفاغن تطبق الأنظمة والمواد الأكثر ابتكارا والتي توفر أعلى كفاءة ممكنة اليوم”.

وبفضل مكونات النظام الهجين، يمكن لسيارة «اكس ال 1» ذات المقعدين أن تنطلق لمسافة تصل إلى 50 كيلومترا في المدينة في وضعية القيادة الكهربائية بالكامل، وهذا يعني انعدام انبعاثات الكربون عند الاستخدام الكهربائي.

وتتبع «اكس ال 1» مبادئ تصميم السيارات الرياضية وهي: انخفاض الوزن ( 795 كغم)، والديناميكا الهوائية المثلى (معامل مقاومة الهواء 0.189) وانخفاض مركز الثقل (1،153 ملم). وهذا يتيح لنموذج فولكسفاغن كفاءة عالية وقدرة قيادة على الطريق بسرعة ثابتة 100 كلم/ساعة باستخدام 6.2 كيلو واط/8.4 قوة حصانية فقط. وتحمل «اكس ال 1» مخزونا يبلغ 10 لترات من الوقود وبطارية سعتها 5.5 كيلو واط تتيح مجتمعة 500 كلم من القيادة.

ويبدو من خلال الأسعار أن السيارة «اكس ال 1» الهجين لا تهدف إلى مخاطبة العملاء أصحاب الميزانيات المتواضعة، حيث من المتوقع أن تصل تكلفة السيارة إلى 143 ألف دولار أميركي.

17