فولكسفاغن تعترف بالتلاعب في قيم الانبعاثات

الاثنين 2015/09/21
فولكسفاغن تعد بإجراء تحقيق شامل بشأن التلاعب في قيم الانبعاثات

برلين – اعترفت شركة فولكسفاغن الألمانية بتلاعبها في قيم العادم المنبعثة من عدد كبير من سياراتها في الولايات المتحدة. وقال متحدث باسم أكبر شركة سيارات أوروبية أمس، في مقر الشركة الرئيسي في فولفسبورغ إن “التلاعب في البرمجيات المستخدمة كان موجودا”.

وتأتي التصريحات بعد اتهام وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة للشركة بتصميم برمجيات لنحو نصف مليون سيارة تعمل بالديزل وتعطي قيما مزيفة لنسبة الانبعاثات السامة، حيث ذكرت الوكالة الأميركية أن تلك البرامج تغلق أجهزة التحكم في الانبعاثات عند القيادة بشكل عادي وتشغلها عندما تخضع السيارة لاختبار الانبعاثات.

ودون أن يعترف بشكل مباشر بالواقعة، وعد ميشائيل فينتركورن رئيس الشركة بإجراء تحقيق شامل في هذه المزاعم مضيفا “أشعر بأسف عميق لأننا خذلنا ثقة عملائنا والجمهور”، وأكد أنه يعتبر أن القضية “ذات أولوية قصوى”.

وكان “إشعار الانتهاك” لقانون الهواء النظيف بحق فولكسفاغن الذي أصدرته وكالة حماية البيئة الأميركية شمل أيضا سيارات أودي المملوكة لفولكسفاغن والتي تتميز بمبيعات عالية في السوق الأميركية.

وطالب خبير السيارات الألماني فرديناند دودنهوفر بتحقيق مشابه في أوروبا وقال “يجب الآن على المفوضية الأوروبية ووزارة النقل الاتحادية تتبع هذه الأمور وتوضيح إلى أي مدى تم استخدام هذه البرامج في أوروبا وألمانيا لتعطي بيانات مزيفة لانبعاثات العادم”.

10