فولكسفاغن يتطلع إلى تجاوز خيبة الموسم الماضي في رالي ألمانيا

السبت 2014/08/23
فريق فولكسفاغن يسعى إلى العودة للواجهة عبر رالي ألمانيا

تريير - يعتزم فريق فولكفسفاغن تعويض خيبة السنة الماضية عندما أنهى رالي ألمانيا دون الصعود على منصة التتويج عندما يخوض المرحلة التاسعة من بطولة العام للراليات نهاية الأسبوع الحالي. وتفوق الأسباني داني سوردو على متن سيتروين في النسخة الأخيرة فيما فشل الفريق الألماني في احتلال أي من المراكز الثلاثة الأولى وذلك لمرة وحيدة في عام 2013.

وأكد جوست كابيتو رئيس فريق فولكسفاغن الرياضي الذي يسيطر على النسخة الحالية من بطولة العالم: “منذ العام الماضي لدينا حساب نصفيه مع رالي ألمانيا، لأن النتيجة الصفر أمام جمهورنا ليست ذكرى جميلة".

ومنذ تلك الخسارة، حقق فريق فولكسفاغن 12 فوزا على التوالي، وسيكون كالعادة مرشحا قويا لإحراز اللقب في الرالي الأول على الإسفلت بنسبة 100 % قبل أربع مراحل على ختام الموسم. وستكون الفرصة متاحة أمام فريق فولكسفاغن لكي يحرز لقب الصانعين الأحد شرط أن يحافظ على فارق 172 نقطة مع سيتروين.

وأكد الفرنسي سيباستيان أوجييه بطل العالم: “تجارب أخيرة أجريناها على الإسفلت أظهرت تناسب الأرضية مع سيارة بولو آر دبليو آر سي. يجب أن نكون سريعين جدا. سقوط العام الماضي يضعنا تحت الضغط، لأن هذا الرالي يحتاج إلى تركيز كبير".

ويتطلب الرالي قيادة واعية ودقيقة خصوصا في مرحلة بانسربلاتيه (42.5 كلم) في قاعدة عسكرية على مسار مدجج بمكعبات إسمنتية تجعل الانزلاق أمامها أمرا بالغ الخطورة. وذكر الفنلندي ياري ماتي لاتفالا الذي يتخلف بفارق 44 نقطة عن زميله أوجييه في صدارة ترتيب السائقين: “عشت تجربة سيئة مع المكعبات العام الماضي.

الرالي الأول على الإسفلت قد يلعب دورا في تغيير المعطيات بين الصانعين فولسكفاغن، سيتروين، فورد وهيونداي

صدمت إحداها عندما كنت في الصدارة وكلفني ذلك خسارة الفوز”. واستهل أوجييه الفوز برالي مونتي كارلو ثم لاتفالا في السويد قبل فوزين للفرنسي في المكسيك والبرتغال، ثم قلص الفنلندي الفارق عندما توج في الأرجنتين، لكن أوجييه ضرب مجددا في سردينيا وبولندا قبل أن يصعد لاتفالا إلى الدرجة الأولى في فنلندا.

وقد يلعب الرالي الأول على الإسفلت دورا في تغيير المعطيات بين الصانعين فولسكفاغن، سيتروين، فورد وهيونداي التي عرفت بدايات صعبة في بطولة العالم مع سيارتها آي 20. وسيناسب “التارماك” السيارة الكورية فيما حذر أوجييه من البلجيكي تييري نويفيل المتألق على الإسفلت. وقال الفرنسي الذي تزوج قبل أيام بمذيعة التلفزيون الألمانية اندريا كايزر: “أتوقع بروز هيونداي هنا".

أما نويفيل فيعتقد أن فريقه ليس جاهزا بعد للفوز لكن لما لا الصعود على المنصة؟. وشرح البلجيكي الذي حل وصيفا لأوجييه العام الماضي في الترتيب النهائي لبطولة العالم عندما حل رابعا 4 مرات دون أن يفوز لكنه يحتل المركز السابع راهنا: “أشعر بالراحة على الإسفلت والتجارب التي قمنا بها كانت واعدة. هذا الرالي القريب من بلجيكا اعتبره في بيتي. لذا أتوقع التألق".

ويملك الصانع الآسيوي أسلحة إضافية للتألق في تريير على غرار سوردو المتوج العام الماضي مع سيتروين. وانطلق الرالي الخميس في مرحلة افتتاحية، ثم أقيمت أمس الجمعة 6 مراحل خاصة على مسافة 103.12 كلم، وتقام اليوم السبت 8 مراحل خاصة على مسافة 148.30 كلم ويوم غد الأحد 4 مراحل خاصة على مسافة 74.60 كلم.

22