فولكس فاغن "إكس إل ون فولز" رائدة في عالم السيارات الهجينة

الأربعاء 2013/09/25
السيارة تحتوي قارئة طريق تنبه السائق إلى مخاطر الطريق

برلين- كشفت شركة فولكس فاغن عن خططها بشأن إنتاج 250 نسخة فقط من أيقونتها «إكس إل ون فولز» الهجينة، التي تروج لها بأنها أكثر سيارة اقتصادية في العالم.

وتعتبر السيارة «إكس إل ون فولز» بمثابة منصة تطوير للأجيال المستقبلية للسيارات الموفرة في استهلاك الوقود، حيث أوضح أولريش هاكينبيرغ مدير شركة فولكس فاغن في معرض حديثه لمجلة «فيرتشافت فوخه» الاقتصادية قائلاً «هذه السيارة عبارة عن مشروع تطويري رائد أكثر من كونها نموذج تجاري».

وتعمل السيارة بمحركين أحدهما محرك ديزل باسطوانتين والآخر محرك كهربائي، وتنطلق سيارة فولكس فاغن بقوة إجمالية تبلغ 75 حصانا، وتتمتع بأداء فائق على الطريق وتصل سرعتها القصوى إلى 160 كلم/ساعة. وتنص نشرة المواصفات الفنية على أن معدل استهلاك الوقود يبلغ واحد لتر لكل 100 كلم. كما تتميز سيارة فولكس فاغن «إكس إل ون فولز» بمعدل انبعاث كربون قليل للغاية مقارنة بالسيارات المتوفرة في الأسواق حالياً، حيث تبلغ انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون ما يقارب 24 غراما لكل كيلومتر عند استهلاك 0.9 لتر لكل كيلومتر.

وتتميز السيارة ثنائية المقاعد بوزنها الخفيف البالغ 795 كيلوغرام وطاقتها الهجينة المكونة من محرك ديزل TDI بقوة 48 حصان جنبا إلى جنب مع محرك كهربى بقوة 27 حصانا، متصلا بنظام الدفع عن طريق ناقل حركة تتابعي ذو تعشيق مستمر بناقل حركة أوتوماتيكي DSH بسبعة سرعات ، بما يمكنها من التسارع من 0-100 كم/س فى 12.7 ثانية، قبل بلوغ سرعة قصوى محددة بـ 162 كم/س.

وتتميز بأبواب تنفتح للأعلى شبيهة بأبواب مكلارين MP4-12C، وغطاء يخفي الإطارات الخلفية كما ظهر في الموديل الإختباري. ولزيادة انسيابية السيارة تم تغطية إطاراتها الخلفية بمعدن خفيف، وتم إزالة المرايا الجانبية واستبدالها بكاميرا تنقل الصورة للسائق في لوحة التحكم داخل السيارة.

وبينما تتشابه سيارة «إكس إل ون فولز» الجديدة في المحرك مع سيارة فولكس فاغن Up، إلا أن سيارة» إكس إل ون فولز» أعلى في الأداء وأكثر اقتصادية في استهلاك الوقود لأنها أخف وزنا بكثير من سيارة Up، بالإضافة إلى أن تصميمها يجعلها أكثر ديناميكية وأقل مقاومة للهواء، ومن المتوقع أن تكشف فولكس فاغن خلال معرض جنيف للسيارات عن المزيد من الحقائق والمعلومات حول هذه السيارة الجديدة.

وسيتم إنتاج 50 موديلا فقط من الـ»إكس إل ون» في البداية، لكن سيتمكن الزبائن بعد ذلك من الحصول على «إكس إل ون» حصرياً عند الطلب.

وتجدر الإشارة إلى أن قياسات الـ»إكس إل ون» شبيهة في تلك التي تتميز بها الفولكس فاغن بولو، ما عدا الإرتفاع الذي هو أوطى من سيارة بورش بوكستر.

وأشارت المجلة الألمانية إلى أن السيارة «إكس ال ون» الهجينة لا تهدف إلى مخاطبة العملاء أصحاب الميزانيات المتواضعة، حيث من المتوقع أن تصل تكلفة السيارة إلى 143 ألف دولارا أميركيا. وأكدت الشركة الألمانية أنه يتم حالياً اختبار السيارة XL1 الهجين بمدينة هانوفر، وسيتم إطلاقها في الأسواق مع مستهل عام 2014.

17