فيا يكافح من أجل المونديال

الخميس 2018/01/18
دافيد فيا وحلم المشاركة في المونديال

مدريد - أوضح الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا دافيد فيا أنه سوف "يعمل بجد"، من أجل أن يستدعيه المدير الفني لـ"الماتادور"، جولين لوبيتيغي إلى قائمة مونديال روسيا 2018.

وقال مهاجم نيويورك سيتي، الذي سجل 59 هدفا في 98 مباراة، خاضها بين صفوف منتخب إسبانيا، إنه يدرك أن لوبيتيغي يراقبه مثل بقية “المهاجمين الآخرين المرشحين لدخول قائمة "لاروخا"، لبطولة كأس العالم المقبلة.

وأكد “في النهاية سيكون القرار للمدرب لوبيتيغي في ما يتعلق باللاعبين الأجدر.. ما سأقوم به هو أنني سأنافس وسأتدرب على أعلى مستوى من أجل أن أمنح أقصى ما عندي".

وكان فيا قد عاد لمنتخب إسبانيا في سبتمبر الماضي عقب غياب دام ثلاث سنوات للمشاركة في مباراتين حاسمتين خلال تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال روسيا 2018، على الرغم من أنه لم يلعب سوى بضع دقائق بسبب معاناته من إصابة آنذاك.

وخاض فيا ثلاث بطولات لكأس عالم: في ألمانيا 2006، وجنوب أفريقيا 2010، والبرازيل 2014. وعن المونديال القادم في روسيا، اعتبر الهداف التاريخي لمنتخب “لاروخا”، أن إسبانيا تعد واحدة من المرشحين للفوز بالبطولة العالمية لأنها “تحظى بأفضل اللاعبين وبمدرب كبير”. وعلى الرغم من ذلك، حذر من أن الأمور “تتغير كثيرا” في عالم الكرة.

واستخدم فيا نفس المفهوم للتحدث عن فريقه السابق برشلونة الذي يتصدر ترتيب الدوري الإسباني، بفارق كبير عن ملاحقيه (تسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الوصيف، و11 عن فالنسيا الثالث، و19 نقطة عن غريمه التقليدي ريال مدريد، الرابع).

23