فيتامين "د" والشاي يقللان من أورام الحمل

الخميس 2014/02/06
الشاي الأخضر يقلل من حجم الأمراض الليفية

القاهرة - أوصى باحثون مصريون بضرورة قيام فريق متخصص بإجراء تقييم جيد لعلاج مشاكل الأطفال والفتيات عند اقتراب سن البلوغ قبل الشروع في علاجها .

جاء ذلك ضمن توصيات المؤتمر الثاني لقسم النساء والتوليد بكلية الطب بجامعة جنوب الوادي يومي 30 و31 يناير الماضي بمدينة أسوان تحت رعاية الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة بمشاركة ثلاثين باحثاً من الجامعات المصرية تناولوا فيه كافة الموضوعات المتعلقة بطب النساء والتوليد.

وأشارت التوصيات إلى أن الشاي الأخضر يقلل من حجم الأمراض الليفية ويقلل من الزيادة المطردة لهذه الأورام، وتوصل الباحثون إلى أن تأخير ربط الحبل السري للمولود إلى دقيقة بعد الولادة يعود بفوائد صحية ومناعية للمولود أكثر من ربط الحبل السري بعد خروج المولود مباشرة وأنّ تكرار فقدان الحمل ثلاث مرات أو أكثر ليس له علاقة بالأمراض الفيروسية.

وأوصى الباحثون أن بعض المشاكل مثل النزيف بعد الولادة المسؤول عن الكثير من حالات الوفيات بين الأمهات في مصر وتسمم الحمل ونقل الدم أو مشتقاته للمرضى والولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية الأولى تحتاج إلى بروتوكولات وخطوط علاجية تشخيصية واضحة وأن إجراء البحث العلمي لابد أن يكون معلناً وآمنا ويلبي كل متطلبات أخلاقيات البحث العلمي بما في ذلك إمكانيات المراجعة وشفافية النتائج.

وأوصى الباحثون بضرورة تجنب مشاكل الجهاز البولي للسيدات أثناء الحمل التي تعود إلى فسيولوجية الحمل في معظم الأحيان بالاستعانة بمتخصصين في المسالك البولية وذلك لاختيار وسائل التشخيص والعلاج المتخصص .

وشددت توصيات الباحثين على ضرورة اتباع أساليب لمنع العدوى أثناء الولادة القيصرية باستخدام المضادات الحيوية في المرضى الأكثر قابلية للعدوى وخاصة عدوى الإصابة بالبكتيريا السبحية العضوية والتي تمثل خطورة شديدة في عالم المرأة وأيضاً قياس هرمون (AMH) المهم في قياس المبيض ومعرفة قابلة المبيض للتنشيط وكذلك استعمال فيتامين”د".

يشار إلى أن للشاي الأخضر فوائد صحية عديدة جعلته من أفضل المواد الغذائية من الناحية الصحية؛ فهو يساعد على حرق الدهون. وعلاوة على ذلك يخفض الشاي الأخضر مستوى السكر في الدم، الذي يعتبر مسؤولاً عن خزن الغلوكوز في شكل شحوم، ولذا فإن تخفيض مستوى السكر يخفض أيضا مستوى الشحوم المخزونة في الجسم وبالتالي يحمي القلب من الأمراض.

17