فيتل يفوز بسباق جائزة أبوظبي الكبرى

الاثنين 2013/11/04
فيتل يواصل حصد الأرقام القياسية

أبو ظبي- حقق الألماني سيباستيان فيتل سائق رد بول وبطل العالم أربع مرات الفوز بسباق جائزة أبوظبي الكبرى في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات أمس الأحد وهو انتصاره السابع على التوالي. وبهذا الفوز عادل فيتل الرقم القياسي لأكبر عدد من الانتصارات المتتالية في فورمولا 1 في العصر الحديث.

وتفوق فيتل الذي انطلق من المركز الأول على باقي منافسيه على حلبة مرسى ياس وعبر خط النهاية متقدما بفارق 30.8 ثانية عن زميله الأسترالي مارك ويبر. وحل الألماني نيكو روزبرغ سائق مرسيدس في المركز الثالث.

وكان فيتل قد ضمن بالفعل اللقب الرابع على التوالي في فورمولا 1 بفوزه بسباق الهند يوم الأحد الماضي وبات أصغر سائق سنا يفوز باللقب أربع مرات وعمره 26 عاما.

وكان الألماني سيباستيان فيتل، يطارد سائق ريد بول، الأرقام القياسية بعدما نجح يوم الأحد الماضي في حسم لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 للمرة الرابعة على التوالي، حيث ينتظره الكثير في السباقات الثلاثة الأخيرة من عمر الموسم، والتي بدأت أمس الأحد عبر سباق جائزة أبو ظبي الكبرى.

العاهل المغربي الملك محمد السادس والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي يحضران المنافسات

وعادل فيتل الرقم القياسي للأسطورة الألماني مايكل شوماخر في الفوز بسبعة سباقات متتالية، كما أن الرقم القياسي لشوماخر المتمثل في الفوز بلقب 13 سباقا خلال موسم واحد مازال يراود فيتل. وفاز فيتل بلقب سباق جائزة أبو ظبي الكبرى على مضمار ياس، البالغ طوله 5,554 مترا في أول نسخة للسباق عام 2009، ثم كرر الأمر ذاته في العام التالي ليحصد لقب بطولة العالم للمرة الأولى في مسيرته.

وتنافس 22 سائقا يمثلون 11 فريقا من فرق الفورمولا 1 على حلبة مرسى ياس والتي تمثل تحديا خاصا للسائقين كونها واحدة من أهم وأبرز حلبات سباقات الفورمولا 1 على مستوى العالم وللعام الخامس على التوالي منذ دخول حلبة ياس مضمار الفورمولا 1 في 2009.

وحصد لويس هاميلتون لقب سباق أبو ظبي في 2011، فيما فاز كيمي رايكونن باللقب في 2012 قبل أن يقول كلمته الشهيرة عبر إذاعة فريقه:"دعوني وشأني فأنا أعرف جيّدا ما أقوم به"، عندما حقق أول لقب له منذ عودته إلى عالم فورمولا 1.

وتحدث روزبرغ عن ضرورة السعي نحو تحقيق أفضل النتائج في الوقت المتبقي من عمر الموسم، في ظل سعي مرسيدس إلى الاحتفاظ بالمركز الثاني في الترتيب العام لفئة الفرق (الصانعين) خلف المهيمن ريد بول.

وتقدم مرسيدس إلى المركز الثاني في فئة الفرق بفارق 4 نقاط أمام فيراري خلال سباق جائزة الهند الكبرى، الذي شهد تتويج فيتل بلقب بطولة العالم، بينما يحل فريق لوتس في المركز الثالث بفارق 16 نقطة عن فيراري، ويحتاج من سائقيه رايكونن ورومان غروغاين الكثير لإنهاء الموسم بشكل إيجابي.

ويقاتل فيراري من أجل إنهاء الموسم في وصافة فئة السائق وفئة الفرق، بعدما فشل مرة أخرى في الوصول إلى أول لقب له منذ حصول رايكونن على اللقب في 2007، خلال الولاية الأولى له مع الفريق، في الوقت الذي يستعد فيه رايكونن للعودة مرة أخرى إلى فيراري ومشاركة ألونسو في الدفاع عن الفريق الإيطالي في الموسم المقبل.

واحتل ألونسو المركز الحادي عشر في سباق جائزة الهند الكبرى ولم يسبق له الفوز بلقب سباق جائزة أبو ظبي، ولكنه قد يشعر بالرضا إذا نجح في إنهاء الموسم في المركز الثاني خلف فيتل.

سجل بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل سائق رد بول أفضل زمن خلال جولة التجارب الحرة الثانية لسباق جائزة أبوظبي الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات. وتفوق فيتل (26 عاما) على جميع منافسيه عندما قطع حلبة ياس مارينا في عاصمة دولة الإمارات في دقيقة واحدة و41.335 ثانية متقدما بفارق 0.155 ثانية على زميله في رد بول الأسترالي مارك ويبر صاحب المركز الثاني والذي سيترك السباقات في نهاية الموسم.

وقال فيتل عن أداء فريقه "من الصعب القول كيف كان أداء فريقنا مقارنة بالآخرين. نعرف أن فريق لوتس سريع هنا لكن سرعتنا كانت جيدة أيضا".

وأضاف "المنافسة ليست سهلة دائما على هذه الحلبة في ظل تغير الظروف خلال اليوم. نبدأ في ظل سطوع الشمس وننتهي بالليل ودرجة حرارة أرضية الحلبة تتغير خلال هذا الوقت. لكن لا توجد مشاكل كبيرة ولذلك أشعر بالسعادة."

22