فيتنام تصادر أطنانا من القطط والقردة المجففة

السبت 2015/01/31
لحم القطط والقردة من أشهى الأطباق في الفيتنام

هانوي- ضبطت السلطات الحدودية في فيتنام آلاف القطط المكدسة في شاحنة مصدرها الصين كانت متجهة إلى الأسواق الفيتنامية لتنتهي في أطباق الطعام.

وأوقفت الشرطة سائق الشاحنة الثلاثاء، وضبطت ثلاثة أطنان من القطط، وأقر السائق أنه اشتراها من مقاطعة كوانغ نينه الصينية المحاذية للحدود مع فيتنام. وقال للشرطة إن القطط كانت ستباع إلى مطاعم.

وقال مسؤول في الشرطة: “لا نعرف بعد ماذا سنفعل بهذه القطط، فعددها كبير جدا، والقانون يقضي بإتلاف المواد المهربة”.

ومن جهتها قالت شرطة المرور الفيتنامية أمس إنها عثرت على حافلة تحمل جثثا مجففة لعشرين قردا على مشارف هانوي. وتفيد تقارير أن السائق قال إن رجلا في محطة الحافلات طلب منه نقل الأكياس لكنه لم يكن يعرف من الشخص الذي سوف يستلمها.

وتعد فيتنام موطنا لبعض أندر القردة في العالم، بما في ذلك 5 من بين أكثر الأنواع عرضة لخطر الانقراض في العالم.ويتم أكل لحوم القردة التي تعتبر طعاما شهيا في فيتنام. كما يتم استخدام البعض منها في الطب التقليدي.

كما يقبل الفيتناميون بشكل كبير على استهلاك لحوم القطط التي يسمونها “النمور الصغيرة”، علما أن أكلها محظور بموجب القانون.

وتقدم عشرات المطاعم في هانوي أطباقا من لحم القطط، ومن النادر أن يعثر المرء على هرة في شوارع المدينة، إذ يتخوف أصحاب القطط من سرقتها لأكلها أو بيعها.

24