فيتو روسي صيني ضد فرض عقوبات على دمشق بشأن هجمات بالكيميائي

الأربعاء 2017/03/01
لن يمر

نيويورك - استخدمت روسيا والصين حق الفيتو الثلاثاء، ضد قرار في مجلس الأمن تؤيده القوى الغربية ويفرض عقوبات على سوريا بتهمة اللجوء إلى السلاح الكيميائي في الصراع الدائر منذ ست سنوات.

ونال القرار الذي صاغته بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة تأييد تسع دول مقابل ثلاث عارضته وهي روسيا والصين وبوليفيا، في حين امتنعت كازاخستان وإثيوبيا ومصر عن التصويت.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها روسيا والصين الفيتو لإجهاض مشروع قرار يستهدف النظام السوري.

وفي وقت سابق حذرت موسكو من أن هذا المشروع سيضر بالتأكيد بمحادثات السلام الجارية منذ الأسبوع الماضي في المدينة السويسرية جنيف.

وقال جينادي جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي إن طرح القوى الغربية لمشروع قرار بمجلس الأمن لمعاقبة الحكومة السورية بسبب الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية سيكون له أثر سلبي على محادثات السلام في جنيف.

2