فيدرر في مهمة صعبة للاحتفاظ بلقب سينسيناتي

الاثنين 2013/08/12
فيدرر أمام تحد عالمي جديد

سينسيناتي- ستكون مهمة السويسري روجيه فيدرر المصنف خامسا عالميا وصاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في الغراند سلام (17 لقبا)، صعبة للاحتفاظ بلقبه في دورة سينسيناتي الأميركية الدولية في كرة المضرب، سابع دورات الماسترز (ألف نقطة) التي تنطلق اليوم الإثنين.

وتوج السويسري العام الماضي بطلا في سينسيناتي التي صنف فيها في المركز الأول للمرة الخامسة في مسيرته بفوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي كان ثانيا 6-0 و7-6 (9-7) في المباراة النهائية.

وسبق لفيدرر أن توج بطلا لهذه الدورة أعوام 2005 (على حساب الأميركي اندي روديك) و2007 (على حساب الأميركي جيمس بلايك) و2009 (على حساب ديوكوفيتش بالذات) و2010 (على حساب الأميركي ماردي فيش).

لكن السويسري الذي احتفل قبل بضعة أيام بميلاده الثاني والثلاثين ليس في أفضل أحواله، فهو تراجع إلى المركز الخامس في التصنيف العالمي للمرة الأولى منذ عام 2003، كما أنه تلقى بعض الهزائم المفاجئة أمام لاعبين مغمورين، فضلا على أنه يعاني من آلام في الظهر اضطرته إلى الانسحاب من دورة مونتريال الكندية.

ويعود الظهور الأخير لفيدرر في ملاعب الكرة الصفراء إلى 25 تموز/يوليو الماضي في دورة غشتاد السويسرية عندما خسر مباراته الأولى أمام الألماني دانيال براندز في الدور الثاني. وحقق فيدرر نتائج مخيبة عام 2013 بخسارته أمام لاعبين خارج الـ50 الأوائل على لائحة التصنيف العالمي، ففضلا عن سقوطه أمام براندز في دورة غشتاد، خسر أمام الأرجنتيني فيديريكو دلبونيس في نصف نهائي دورة هامبورغ الألمانية، وأمام الأوكراني سيرجي ستاخوفسكي في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى، والتي نال لقبها العام الماضي للمرة السابعة في مسيرته الاحترافية، وكانت المرة الأولى التي يفشل فيها في بلوغ ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام بعد 36 بطولة متتالية.

ولن يخوض السويسري الدور الأول مثل سائر المصنفين الثمانية الأوائل، لكنه سيواجه اختبارا صعبا في الدور الثاني ضد الأميركي ماردي فيش أو الألماني فيليب كولشرايبر. ويشارك نوفاك ديوكوفيتش الأول الذي خسر أمام الأسباني رافايل نادال في نصف نهائي دورة مونتريال، إلى جانب البريطاني أندي موراي الثاني الذي خرج من الدور الثالث للدورة ذاتها أمام اللاتفي ارنست غولبيس والذي يستعد للدفاع عن لقبه في فلاشينغ ميدوز.

ولدى السيدات، تشارك الروسية ماريا شارابوفا التي تعاني من آثار إصابة منذ خسارتها أمام البرتغالية ميشيل لارشر دي بريتو في الدور الثاني لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، واضطرت بسببها للانسحاب من دورة تورونتو الكندية. وتحاول شارابوفا العودة إلى الألقاب فتعاقدت مع اللاعب الأميركي الشهير جيمي كونورز لتدريبها بدلا من توماس هوغشتيت، وستبدأ مهمتها في سينسيناتي في الدور الثاني مع الأميركية الشابة سلون ستيفنز أو إحدى المتأهلات من التصفيات.

وتشارك أيضا البيلاروسية فيكتوريا أزارنكا التي خسرت في نهائي دورة كارلسباد أمام الأسترالية سامنتا ستوسور قبل أن تنسحب من دورة تورونتو بسبب آلام في الظهر. وصنفت أزارنكا وشارابوفا في المركزين الثاني والثالث خلف الأميركية سيرينا وليامس.
22