فيدرر وسيرينا وليامس يعودان لبطولة أستراليا

الجمعة 2016/12/09
تأهب كبير

ملبورن - أكد منظمو بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أولى البطولات الكبرى “غراند سلام” لموسم 2017، مشاركة الغالبية العظمى من المصنفين في فئتي الرجال والسيدات، وعودة السويسري روجيه فيدرر والأميركية سيرينا وليامس بعد غياب أربعة أشهر بسبب الإصابة. وتنطلق البطولة في 16 يناير، وتستمر حتى 29 منه.

ويحمل فيدرر (35 عاما) الرقم القياسي في عدد ألقاب الدورات الكبرى (17 لقبا منها أربعة في ملبورن الأسترالية)، في حين تبحث سيرينا (35 عاما) عن لقبها الثالث والعشرين في الدورات الكبرى لتحطيم الرقم القياسي الذي تتشاركه حاليا والألمانية شتيفي غراف. وأحرزت سيرينا ستة من ألقابها هذه في أستراليا.

وسيصنف البريطاني، أندي موراي، والألمانية، أنجيليك كيربر، في المركز الأول لدى الرجال والسيدات للمرة الأولى على ملاعب ملبورن بارك. وقال مدير البطولة كريغ تيلي “لدينا استثنائيا قائمة مشاركين قوية لبطولة 2017، ومن المثير الترحيب بمتصدرين جديدين للتصنيف”.

وانتزع موراي صدارة تصنيف اللاعبين المحترفين في نهاية الموسم بعدما أزاح الصربي نوفاك ديوكوفيتش عنها، ليصبح أول بريطاني يحقق هذا الإنجاز منذ اعتماد نظام التصنيف في 1973.

وكان الصربي الذي أعلن هذا الأسبوع الانفصال عن مدربه الألماني بوريس بيكر، تربع على رأس التصنيف العالمي 122 أسبوعا متتاليا.

وتعتبر بطولة ملبورن مفضلة لديوكوفيتش بطل الموسم الماضي والذي يبحث فيها عن تحطيم الرقم القياسي بلقب سابع فيها.

من جهتها، انتزعت كيربر في أكتوبر الماضي صدارة تصنيف اللاعبات المحترفات من سيرينا وليامس، لتصبح ثاني المانية فقط تحقق ذلك بعد غراف (8 مرات بين 1987 و1996). كما يتوقع أن تشهد البطولة أيضا عودة الإسباني رافائيل نادال.

وقال تيلي “نحن على تواصل دوري مع روجيه ورافائيل، وهما مستعدان ومتحمسان للصيف الأسترالي، كما كل اللاعبين، هما يتشوقان للوصول إلى ملبورن وبدء السنة بشكل جيد”.

ومن أصل المصنفين الـ99 الأوائل عالميا في فئتي الرجال والسيدات، يسجل غياب واحد هو لأزارنكا الثالثة عشرة.

22