فيديو عن عذاب التغذية الإجبارية في غوانتانامو

الخميس 2013/07/25
انهار المغني خلال عملية إطعامه الإجبارية بالأنابيب

غوانتانامو- نشر مغني الراب ياسين به (المعروف باسم موس ديف) فيلما مصورا يسلط فيه الضوء على عملية الإطعام الإجباري الذي يتعرض له المعتقلون في غوانتانامو.

ويظهر في الفيلم مغني الراب الذي يخضع نفسه لعملية التغذية الإجبارية التي يمر بها السجناء.

وتطوّع المغني الخضوع للتغذية الإجبارية تزامنا مع إطلاق حملة لتسليط الضوء على مصير المعتقلين لا سيما في شهر رمضان، وذلك بالتعاون مع منظمة ريبريف البريطانية لحقوق الإنسان.

يظهر الفيديو الذي يستمر 4 دقائق، كيف انهار المغني خلال العملية وتوسل الأطباء أن يتوقفوا عن إطعامه بواسطة الأنابيب التي أُدخلت من خلال الأنف إلى المعدة.

عادت قضية الإطعام القسري للمعتقلين إلى الواجهة بداية شهر رمضان.

ويخشى محامو المعتقلين أن يصبح المعتقل «مصنعا للتغذية الإجبارية» أثناء شهر الصيام، حيث يستغرق هذا الإجراء المؤلم أكثر من ساعة من الزمن لإطعام السجين الواحد والذي يتم إخضاعه للمراقبة لمدة أربع ساعات بعد الإطعام لتجنب القيء. ووفق التقارير الرسمية يقبع في غوانتانامو 166 معتقلا، منهم 120 مضربون عن الطعام، من بينهم 44 معتقلا يتم إطعامهم قسريا بواسطة إدخال الأنابيب المباشرة إلى المعدة.

19