فيراري يستنجد بساينز للعودة إلى القمة

فيراري تراهن على الإسباني كارلوس ساينز خلف مقود “سكوديريا” اعتبارا من موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد.
الجمعة 2020/05/15
خيارات ضيقة

باريس – قرر فيراري الرهان على الإسباني كارلوس ساينز لخلافة الألماني سيباستيان فيتل خلف مقود “سكوديريا” اعتبارا من موسم 2021 من بطولة العالم للفورمولا واحد، في “رحلة طويلة للعودة إلى القمة” ومحاولة الفوز باللقب العالمي الغائب عن الفريق منذ عام 2008.

ومهد ماكلارين الطريق أمام فيراري للكشف عن تعاقده مع ساينز بعقد لمدة عامين من أجل القيادة إلى جانب شارل لوكلير من موناكو، بإعلانه قبله بدقائق أنه اتفق مع الأسترالي دانيال ريكياردو على أن يقود إلى جانب البريطاني لاندو نوريس اعتبارا من 2021، أي بعد انتهاء عقد العامين مع فريقه الحالي رينو.

ولم يكن خبر التعاقد مع الإسباني البالغ من العمر 25 عاما مفاجئا، إذ تم تداول اسمه كخلف لفيتل منذ أن أعلن الثلاثاء أن الأخير سيرحل عن “سكوديريا” في نهاية الموسم الذي لم ينطلق بعد بسبب تفشي فايروس كورونا المستجد.

سعادة كبيرة

أعرب ساينز عن سعادته بأنه سيقود لسكوديريا فيراري في 2021، مضيفا “أنا متحمس لمستقبلي مع الفريق. ما زال ينتظرنا عام مهم مع ماكلارين رايسينغ، وأنا أتطلع إلى التسابق معهم مجددا هذا الموسم”.

وانضمام ساينز إلى فيراري للقيادة بجانب شارل لوكلير من موناكو خطوة تحمل علامات استفهام، لاسيما وأن سجله متواضع في الفئة الأولى التي بدأ مشواره فيها عام 2015 مع تورو روسو إلى جانب نجم ريد بول الحالي الهولندي ماكس فيرشتابن.

وخلافا لزميله الهولندي الذي كوفئ في العام التالي بترفيعه إلى الفريق الأساسي ريد بول، عانى ساينز نجل السائق الإسباني السابق الذي يحمل الاسم نفسه، وانتقل إلى رينو في 2017 دون تحقيق أي نتائج تذكر، وانتظر حتى العام الماضي للصعود إلى منصة التتويج للمرة الأولى في مسيرته حين حل ثالثا في سباق البرازيل خلف مقود سيارة ماكلارين.

لكن يبدو أن الخيارات كانت ضيقة أمام فيراري، ما دفعه إلى المراهنة على ساينز الذي استنادا إلى ما أفاد به مديره (فيراري) ماتيا بينوتو “أثبت في المواسم الخمسة التي خاضها حتى الآن، أنه موهوب للغاية وأظهر أنه يتمتع بالقدرة التقنية والسمات المناسبة لجعله مناسبا تماما لعائلتنا”.

وقال بينوتو “لقد شرعنا في حقبة جديدة بهدف العودة إلى قمة الفورمولا واحد. ستكون رحلة طويلة لا تخلو من صعوبات، لاسيما في ظل الوضع المالي والتنظيمي الحالي والذي وضعنا أمام تغيير مفاجئ ويتطلب منا معالجة هذا التحدي بطريقة مختلفة عما فعلناه في الماضي القريب”.

واعتبر أن الشراكة بين لوكلير وساينز “الثنائي الأصغر خلال الأعوام الخمسين الماضية في سكوديريا، ستكون أفضل مزيج ممكن لمساعدتنا على تحقيق الأهداف التي حددناها لأنفسنا”.

خطوة إلى الأمام

الفائز باللقب
الفائز باللقب

على غرار فيراري الذي فشل في استعادة أمجاد الماضي على الرغم من تعاقده مع بطلين عالميين سابقين في شخص الإسباني فرناندو ألونسو وفيتل، يبحث ماكلارين عن العودة إلى دائرة المنافسة وأن يبني للمستقبل مع الأمل في إحراز اللقب الذي توج به للمرة الأخيرة عام 2008 حين فاز لويس هاميلتون بلقب السائقين فيما ذهب لقب الصانعين إلى فيراري.

وقرر الفريق البريطاني الاعتماد على خبرة ريكياردو، تزامنا مع عودة شراكته مع محركات مرسيدس اعتبارا من 2021، وذلك للقيادة بجانب لاندو نوريس.

23