فيرغسون يتوقع بداية مذهلة لروني كمدرب

مدرب الشياطين الحمر السابق يشيد بقرار "الفتى الذهبي" التحول إلى عالم التدريب بصورة كاملة.
الأحد 2021/01/17
قرار صائب

لندن - يعتقد أليكس فيرغسون المدرب الأسطوري لمانشستر يونايتد الإنجليزي، أن واين روني سيحقق نجاحا في عالم التدريب بالنظر إلى معلوماته عن كرة القدم وخبرته، لكنه في نفس الوقت أكد على أن النتائج تحظى بالأهمية الأكبر في هذا المجال.

وقرر روني لاعب يونايتد ومنتخب إنجلترا السابق، اعتزال اللعب والتفرغ لتدريب ديربي كاونتي فريق الدرجة الثانية الجمعة، بعد أن تولى تدريب الفريق بصفة مؤقتة خلفا للمدرب الهولندي المقال فيليب كوكو إلى جانب اللعب مع الفريق.

وخلال حدث يتعلق بصحة لاعبي كرة القدم، أشاد فيرغسون بقرار روني التحول إلى عالم التدريب بصورة كاملة.

وأضاف فيرغسون، الذي قاد يونايتد إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز 13 مرة “هو الهداف التاريخي لمنتخب إنجلترا ومانشستر يونايتد، وقدم مسيرة رائعة كلاعب، أتوقع له بداية موفقة”.

وأردف “لكن النتائج هي الأهم في المجال التدريبي، وعلى كل من يعمل فيه تحقيق النتائج. سيدرك هو ذلك أفضل من أي شخص آخر”.

ونوه “قدم بداية جيدة وهو يملك معلومات وخبرة عن اللعبة، وهو صاحب حضور مميز، أتمنى له التوفيق”.

المدرب الأسطوري عبر عن ارتياحه لاعتزاله قبل وصول الغريم ليفربول إلى قمة البريميرليغ

وقال “هذه خطوة كبيرة بالنسبة إليه وهو شاب ثري صاحب مسيرة في عالم كرة القدم، وبالتالي فإنه لا يتحول إلى التدريب من أجل إطعام أسرته، لكنه يرغب في ذلك وهذا أمر مهم”.

وعبّر المدرب الأسطوري عن ارتياحه لاعتزاله قبل وصول الغريم ليفربول إلى قمة البريميرليغ.

وقاد فيرغسون “الشياطين الحمر” إلى 13 لقبا في الدوري خلال فترة توليه تدريبه قبل اعتزاله في 2013. ومذاك الوقت، عجز يونايتد عن إحراز لقب الدوري وتجمد عداده عند 20 لقبا آخرها مع المدرب الأسكتلندي.

وخلافا لذلك، انتعش ليفربول مع قدوم المدرب الألماني يورغن كلوب، فأحرز لقب دوري أبطال أوروبا سنة 2019 بعد عام على وصافته، ثم وضع حدا لصيام دام ثلاثة عقود بتتويجه بلقب الدوري البريميرليغ في موسم 2019 – 2020.

وبرغم تربع يونايتد على الصدارة راهنا بفارق 3 نقاط عن ليفربول قبل مواجهتهما الأحد، في الدوري على ملعب “أنفيلد”، إلا أن فيرغسون يرى صعوبة في إيقاف مسيرة رجال كلوب.

وقال في حديث ضمن لجنة خيرية لمساعدة مرضى الخرف “هما أنجح فريقين في بريطانيا، إذا أضفتم كل ألقابهما. يونايتد ضد ليفربول هي مباراة الموسم، أنجح فريقين في البلاد”.

وتابع المدرب البالغ 79 عاما والذي واجه متاعب صحية بعد اعتزاله “أشكر الله على اعتزالي، لأن ليفربول كان ظاهرة في آخر موسمين”.

23