فيرغوسون مدرب "الشياطين الحمر" يخضع لعملية جراحية في الدماغ

نادي مانشستر يونايتد يعلن أن مدربه الأسطوري الاسكتلندي السير اليكس فيرغوسون يخضع لعملية جراحية في المخ جراء إصابته بنزيف دماغي.
الأحد 2018/05/06
ألقاب عديدة نالها مانشستر يونايتد بقيادة فيرغوسون

لندن – ذكر نادي مانشستر يونايتد، ثاني ترتيب الدوري الانكليزي لكرة القدم، السبت أن مدربه الأسطوري الاسكتلندي السير اليكس فيرغوسون “خضع لعملية جراحية في المخ جراء إصابته بنزيف دماغي”.

واوضح مانشستر يونايتد في بيان ان “كل شيء سار على ما يرام” وان فيرغوسون (76 عاما) “بحاجة للبقاء بعض الوقت في العناية المشددة من اجل زيادة فرص شفائه”، طالبا من الجميع احترام “خصوصية عائلته”.

وادخل فيرغوسون في البداية الى مستشفى ماكليسفيلد الصغير بالقرب من منزله في تشيدل صبيحة هذا اليوم، ثم تم نقله الى مستشفى شالفورد رويال في مانشستر تحت حماية من الشرطة.

وغاب نجل السير اليكس، دارن فيرغوسون الذي يشرف على دونكاستر، السبت عن مباراة فريقه مع ويغان في دوري الدرجة الثانية (الثالثة عمليا) “لاسباب عائلية”، حسب ما ورد في بيان النادي.

وبرز اليكس فيرغوسون المولود في غلاسكو مع نادي ابردين الفائز بكأس الكؤوس الاوروبية (الملغاة حاليا) عام 1983. وقد اعتزل التدريب في نهاية ربيع العام 2013 ويبقى المدرب الاكثر تتويجا في كرة القدم البريطانية.

وخلال 26 عاما من الاشراف على فريق “الشياطين الحمر”، قاده فيرغوسون الى احراز 16 لقبا في الدوري ولقبين في دوري ابطال اوروبا، اضافة الى القاب عديدة في المسابقات الاخرى المختلفة.

وعاد الاسبوع الماضي الى ملعب اولد ترافورد، وقدم هدية عبارة عن اناء زجاجي للفرنسي ارسين فينغر، مدرب ارسنال، الذي كان غريما كبيرا له وسيترك فريقه في نهاية الموسم الحالي بعد ان تولى مهمة تدريبه لمدة 22 عاما من 1996.

وادخل فيرغوسون المستشفى عام 2003 بسبب مشكلة في القلب.

رسائل دعم

وبدأ سيل من رسائل التعاطف باغراق مواقع التواصل الاجتماعي، وفهم مدرب ايفرتون سام الاردايس “ان الوضع خطير للغاية عندما علم بأن دارن لم يحضر مباراة فريقه دونكاستر”.

ولعب ايفرتون ضد ساوثمبتون الذي اشتهر مدربه الحالي مارك هيوز كمهاجم في اولدترافورد في بداية حقبة فيرغوسون، وقال “سمعت شيئا ما واتمنى الا يكون حقيقيا.. اتمنى له الشفاء العاجل”.

وعلق لاعب يونايتد اشلي يونغ قائلا “اصبت بانهيار بعد سماعي النبأ. عقولنا معك وصلواتنا لاجلك ولاجل عائلتك ايها القائد”.

“كن قويا” هذه هي نصيحة الحارس التاريخي لمانشستر يونايتد الدنماركي بيتر شمايكل الذي عاش امجاد مانشستر يونايتد تحت اشراف السير فيرغوسون وساهم في احراز الفريق دوري ابطال اوروبا عام 1999.

وذهب القائد الحالي لمانشستر سيتي المتوج باللقب، البلجيكي فنسان كومباني، وقال “السير فيرغوسون، كيف هي حالك؟ إننا نفكر بعائلتك وأقاربك”.

وتمنى مهاجم منتخب انكلترا سابقا غاري لينكر الذي يعمل حاليا معلقا في شبكة ال”بي بي سي”، ورئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجيون “الشفاء العاجل” لفيرغوسون الذي أصبحت صحته الحدث الأهم في نهاية هذا الأسبوع في بريطانيا بأسرها.