فيروس "زيكا" يضرب بقوة في البرازيل

الأربعاء 2016/02/03
مخاوف من اتساع رقعة انتشار الفيروس

برازيليا - قالت ديلما روسيف رئيسة البرازيل إن حكومتها لن تدخر أي موارد في سبيل تعبئة بلادها في حرب لمكافحة البعوض الذي ينقل فيروس زيكا الذي يجتاح الأميركتين حاليا.

وقالت في كلمة خلال جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس البرازيلي في بداية العام التشريعي في البلاد أمس الثلاثاء "لن يكون هناك أي نقص في التمويل".

وأضافت أن البرازيل والولايات المتحدة دخلتا شراكة لابتكار لقاح مضاد لفيروس زيكا في أسرع وقت ممكن للقضاء على انتشار الفيروس المرتبط بآلاف من حالات تشوه مخ المواليد بالبرازيل.

وفي السياق ذاته، قال متحدث إعلامي باسم منظمة الصحة العالمية إن الأدلة التي جمعتها وعرضتها المنظمة خلال اجتماعها الطارئ في جنيف أول من أمس ترجح علاقة الارتفاع الكبير في التشوهات الخلقية لدى المواليد في القارة الأميركية الجنوبية بفيروس "زيكا".

كما شدد على أن الدول الأكثر عرضة له هي "ذات المناخ الدافئ والتضاريس المستوية

وشهدت البرازيل زيادة حادة في عدد المصابين بالفيروس، حيث سجلت الحالات المؤكدة للأطفال الذين يولدون بحجم رأس أصغر من الطبيعي في البرازيل، زيادة كبيرة في أسبوع واحد.

وقالت وزارة الصحة مساء الثلاثاء إن هناك 404 حالات لأطفال صغيري الرأس مقابل 270 حالة قبل أسبوع، وفي 17 حالة، تم إثبات أن النساء الحوامل قد أصبن في وقت سابق بفيروس زيكا.

كما تحقق السلطات في 3670 حالة مشتبها بها لصغر الرأس. وقد توفي إجمالي 72 طفلا جراء ذلك.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ بشأن الصحة العامة بسبب فيروس زيكا. وستتلقى البرازيل، وهي البلد الأكثر تضررا مساعدات دولية لمواجهة تفشي وانتشار الفيروس.

وهناك مشكلة رئيسية تتعلق بعدم وجود اختبار ذي مصداقية لتحديد ما إذ كان شخص ما قد أصيب، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. وهناك الكثير من الأشخاص لا يدركون أنهم قد أصيبوا. ولا يوجد لقاح ضد الفيروس.

وفي تطور لافت، أعلنت السلطات الصحية في ولاية تكساس (جنوب الولايات المتحدة) أمس الثلاثاء تسجيل اصابة بعدوى فيروس زيكا التقطت عن طريق الاتصال الجنسي، لتصبح بذلك، في حال تأكدها، ثاني حالة عدوى بالفيروس تنتقل جنسيا في الولايات المتحدة.

وقالت دائرة الصحة في مقاطعة دالاس في بيان ان "المريض اصيب بالفيروس بعدما اجرى اتصالا جنسيا بشخص مريض عاد من بلد ينتشر فيه الفيروس".

ولكن توم سكينر المتحدث باسم المراكز الوطنية لمراقبة الامراض والوقاية منها "سي دي سي" اكد ان المراكز الوطنية لم تتحقق من كيفية انتقال العدوى الى هذه الحالة بالتحديد.

وزادت المخاوف في ألمانيا من تأثير استمرار انتشار فيروس زيكا على دورة الألعاب الأوليمبية المقررة الصيف المقبل في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

وقال ديرك شيملبفينج رئيس الاتحاد الألماني لتنس الطاولة ورئيس قسم التأهيل البدني في الاتحاد الأولمبي الألماني إن الاتحاد ينظر لهذا التطور بقلق.

وأضاف أن الاتحاد الأولمبي الألماني سوف يتعاون بشكل وثيق مع الاتحادات الرياضية لتحديد ما إذا كان يتعين نقل أماكن معسكرات التدريب مشيرا إلى أن كل اتحاد يعرف مسئوليته عن رياضييه ومدربيه ومسئوليه.

ويعتقد أن فيروس زيكا يتسبب في حدوث تشوهات عند الولادة بسبب انتقال العدوى من الأم إلى الطفل، في ضوء وجود نحو 4180 رضيعا ولدوا برؤوس صغيرة بشكل غير عادي خلال تفشي الفيروس في البرازيل. وهناك أيضا ارتفاع في الحالات التي تم الابلاغ عنها من متلازمة "جيلان باريه" ومن أعراضها ضعف العضلات.

وقال مسؤولو منظمة الصحة العالمية إنه قد يكون هناك 1.5 مليون حالة إصابة بفيروس زيكا في البرازيل، حيث بدأ ظهور المرض العام الماضي، وإن عدد الحالات في الأميركيتين يمكن أن يرتفع إلى أربعة ملايين في غضون 12 شهرا.

1