فيرير يرافق نادال إلى نهائي الدوري العالمي

الأربعاء 2013/10/09
نادال وفيرير اليد في اليد من أجل المجد الأسباني

مدريد - أكدت الرابطة العالمية لمحترفي التنس تأهل اللاعب الأسباني دافيد فيرير إلى البطولة الختامية لموسم بطولات المحترفين (نهائي الدوري العالمي) هذا الموسم ليشارك في البطولة للعام الرابع على التوالي. وانضم فيرير المصنف رابعا عالميا إلى مواطنه رافاييل نادال المصنف الأول عالميا ضمن قائمة المتأهلين إلى هذه البطولة الختامية التي تستضيفها لندن في نوفمبر المقبل بمشاركة أفضل ثمانية لاعبين في الموسم.

وخسر فيرير أمام نادال في المباراة النهائية لبطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس) هذا الموسم ووصل إلى دور الثمانية في بطولة بكين المفتوحة والتي اختتمت فعالياتها والتي ضمنت له التأهل لنهائي الدوري العالمي الذي تقام فعالياته في لندن من الرابع إلى 11 نوفمبر المقبل. وأصبح فيرير رابع المتأهلين إلى هذه البطولة حيث سبقه كل من نادال والصربي نوفاك ديوكوفيتش والبريطاني آندي موراي علما بأن مشاركته الأخيرة في البطولة باتت غير مرجحة نظرا للجراحة التي أجراها في الظهر قبل أسبوعين.

وقال فيرير "أشعر بالسعادة البالغة لتأهلي إلى نهائي الدوري العالمي للمرة الخامسة.. في بداية العام، يكون الهدف دائما هو بلوغ هذه البطولة. وإذا أنهيت الموسم ضمن أفضل ثمانية لاعبين في العالم، تصبح متأكدا من أنك قدمت موسما جيّدا".

وحقق فيرير أفضل نتيجة له في نهائي الدوري العالمي خلال مشاركته الأولى في هذه البطولة وذلك في 2007 بمدينة شنغهاي الصينية حيث حل ثانيا بعد الهزيمة في النهائي أمام السويسري روجر فيدرر المصنف الأول على العالم سابقا.

وتحسم البطولات التي تقام في غضون الأسابيع الأربعة المقبلة هوية اللاعبين الأربعة الآخرين المتأهلين إلى نهائي الدوري العالمي كما ستحسم المقاعد الخمسة الباقية في منافسات الزوجي لنفس البطولة.

وتضم قائمة المتنافسين على البطاقات الأربع الباقية لمنافسات الفردي كلا من الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو الذي فاز بلقب بطولة اليابان المفتوحة والتشيكي توماس بيرديتش والسويسري فيدرر ومواطنه ستانيسلاس فافرينكا والفرنسي ريشار جاسكيه والكندي ميلوش راونيتش والفرنسي الآخر جو ويلفريد تسونغا.

من ناحية أخرى اعترف نجم التنس الأسباني رافاييل نادال أنه رغم فوزه بعشرة ألقاب وعودته إلى صدارة التصنيف العالمي، لكنه خاض طوال منافسات الموسم الحالي وهو يشعر بالآلم. ولكن نادال أكد أن الفارق بالنسبة له في الموسم الحالي هو أنه تعلم كيفية السيطرة على المشكلة التي لازمته طويلا في الركبة، وعرف كيف يقدم أفضل ما لديه في ظل هذه المعاناة.

ويسعى نادال (27 عاما) إلى تحقيق رقم قياسي يتمثل في الفوز بلقبه السادس في بطولات الأساتذة ذات الـ1000 نقطة خلال موسم واحد، وذلك من خلال مشاركته في بطولة شنغهاي هذا الأسبوع. وفي العام الماضي ظل نادال أغلب فترات الموسم في منزله بجزيرة مايوركا، حيث غاب عن المنافسات بسبب إصابة في الركبة طيلة نحو سبعة أشهر. وذكر أن نادال استثمر كثيرا خلال عملية إعادة تأهيله باستخدام علاج متطور.

22