فيسبوك التونسي: عقاب الاغتصاب السجن لا الزواج

حملة تونسية على مواقع التواصل الاجتماعي ضد مقدم برنامج طلب من ضحية اغتصاب الزواج من مغتصبها. وتطالب الحملة بإيقاف البرنامج ومحاسبة مقدمه إضافة إلى إعادة النظر في البعض من قوانين المجلة الجزائية التونسية.
الأربعاء 2016/10/19
التلصص التلفزيوني

تونس - أثارت حلقة من أحد برامج تلفزيون الواقع صدمة في تونس تردد صداها على الشبكات الاجتماعية بعد أن طلب مقدم برامج من ضحية اغتصاب أن تتزوج مغتصبها.

يتعلّق الأمر بعلاء الشابي، مقدم برنامج “عندي ما نقلك” (لديّ ما أقوله لك) الذي يبث على قناة الحوار التونسي الخاصة، عندما استضاف فتاة تبلغ من العمر 18 سنة، الجمعة الماضي، وتحدثت خلال البرنامج عن تعرضها للاغتصاب منذ أربع سنوات من طرف ثلاثة أقرباء لزوجة والدها، ممّا أدى إلى حملها دون أن تعرف هوية الوالد.

وحسب رواية الفتاة التي حضرت في البرنامج رفقة شقيقها، فقد طردها والدها من البيت بعدما علم بحملها، غير أن مقدم البرنامج اعتبرها مخطئة، واعتبر أنها ساهمت في ما يجري بما أنها حامل من دون عقد زواج، مطالبا إياها بالزواج من أحد المغتصبين من أقارب زوجة والدها إذا تبيّن طبيا أنه أب الطفل، ثم طلب العفو من والدها.

وقد أدت الانتقادات لمنشط البرنامج إلى التزام القناة بعدم إعادة بث الحلقة وسحبها من موقعها الإلكتروني ومن صفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصا بعدما راجت حملة افتراضية تحت عنوان “سي علاء عقاب الاغتصاب مش العرس (الزواج)”، إضافة إلى العديد من الحملات الأخرى على غرار #سي_عناء و#ويني (أين)_الهايكا إضافة إلى هاشتاغـين باللغة الفرنسية #article_227 (الفـصل 227) و#silence_on_viole (سكوت اغتصاب).

كما أعلنت جمعيات محلية عن تقديمها لشكاوى لدى الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا) ضد مقدم البرنامج.

وتخيل معلق على فيسبوك حوارا ساخرا بين عاشقين مضمونه “-أحبك وأريد الزواج بك، -اخطبني، -تعرفين أن أهلك لا يحبونني –اغتصبني إذن، الدخول من الشباك هو الحل عندما يكون الباب مغلقا، شكرا #سي_عناء على الإلهام”، في إشارة إلى تشجيع المنشط على اغتصاب الفتيات لأجل الزواج منهن.

الهايكا استمعت إلى مقدم البرامج علاء الشابي بعد الضجة التي أثيرت على الشبكات الاجتماعية

ويقول معلق آخر إن “علاء وأمثاله خطر على المجتمع التونسي!”. وتهكمت الكاتبة والأستاذة الجامعية ألفة يوسف على فيسبوك قائلة “علاء الشابي إذا اغتصبوه، يلزم يتزوج المغتصب؟ فبحيث (..)”.

وقالت معلقة “اغتصبك ليست مشكلة لأنه سيتزوجك ويسترك” أو “اطلبي السماح من أبيك الذي طردك اتقاء للعار لأنهم اغتصبوك” ليست أخطر من “عادي ضربك لأنه يحبك” وإلا “أعطيتها طريحة طريحة (ضرب مبرح) أو كف فقط!”.

وقالت أخرى “جريمة الاغتصاب دليل واضح على أننا أصبحنا للأسف نحيا في زمن الوحوش، يحملون النساء إلى المخادع بالقوة تحرشا مريضا أو ذكورية متسلطة، ما هذا القرف؟”. واعتبر معلق أن “سي علاء وأخاه يقدمان برامج "التلصّص التلفزي" وهي من علامات انحطاط هذا المجتمع”.

يذكر أن شقيق علاء الشابي يقدم بدوره برنامجا في قناة خاصة يعنى بفضائح المجتمع. وأكد معلقون “فعلا يجب هذه المرة القيام بحملة لمحاسبة الهايكا على صمتها وتواطئها إزاء هذه القضيّة وغيرها”.

من جانب آخر اعتبر معلقون أن النقد يجب أن يوجه إلى المشرع التونسي أساسا، لأنه من الضروري تنقيح هذا الفصل القانوني (277) وغيره. وقالت معلقة “القوانين مزبلة، ونضيف إليها العقليات”.

ويحدد المشرع التونسي العقوبات المتعلقة بالاغتصاب من الفصل 227 إلى الفصل 229 من المجلة الجزائية، وقد نص على أنه يعاقب بالإعدام كل من واقع أنثى باستعمال العنف أو السلاح أو التهديد به ويعاقب بالسجن بقية العمر كل من واقع أنثى دون رضاها دون استعمال العنف أو السلاح. ويعاقب بالسجن مدة 6 أعوام كل من واقع أنثى دون عنف سنها دون 15 سنة.

وإن كان سن المجني عليها فوق 15 ودون العشرين سنة كاملة فالعقاب يكون بالسجن مدة 5 سنوات، والمحاولة تستوجب العقاب أيضا. ويوقف زواج الفاعل بالمجني عليها التتبعات وآثار المحاكمة، وتستأنف التتبعات إذا انفصم الزواج بطلاق إنشاء من الزوج وذلك قبل مضي عامين من تاريخ الدخول بالمجني عليها.

ويثير هذا الفصل جدلا كبيرا على الشبكات الاجتماعية. وكان وزير العدل وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية حافظ بن صالح أعلن أنه سيتم قريبا إلغاء الفقرتين 4 و5 من الفصل 227 مكرر من المجلة الجزائية واللتين قال إنهما توفران للجاني إمكانية الهروب من العقاب الجزائي عبر زواجه من المجني عليها إثر جريمة مواقعة أنثى دون عنف.

يذكر أن الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري (الهايكا)، استمعت الاثنين 17 أكتوبر 2016، إلى علاء الشابي. وطلب محامي القناة، وفق بلاغ للهايكا، إرجاء البت في هذا الملف إلى غاية الأربعاء 19 أكتوبر حتى يتسنى له مد الهيئة بجملة من الوثائق والمعطيات، معبرا عن التزام القناة مبدئيا بعدم إعادة بث الحلقة وسحبها من موقع القناة ومن صفحاتها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي مداخلة لمقدم البرنامج ضمن إذاعة موزاييك الخاصة أشار علاء الشابي إلى أنّ ما قاله في تلك الحلقة قد أخرج من سياقـه.

19