فيسبوك تحيل "ورطة" تعليق حساب ترامب إلى مجلس الرقابة

لجنة مراجعة مكونة من خمسة أعضاء ستُكلف بقضية تعليق حسابات ترامب على فيسبوك وستكون أمامها 90 يوما لإصدار حكمها.
السبت 2021/01/23
فيسبوك قرر تعليق حسابات ترامب لأجل غير مسمى

واشنطن- قالت شركة فيسبوك، إنها أحالت قرارها بتعليق حسابات الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب لأجل غير مسمى، إلى “مجلس الرقابة المستقل” وهو هيئة تم إنشاؤها مؤخرا يمكنها نقض قرارات الشركة بشأن المحتوى.

وستكون أمام مجلس الرقابة، الذي قال إنه قبِل القضية، 90 يوما كحد أقصى لإصدار حكمه. وستُكلف لجنة مراجعة مكونة من خمسة أعضاء بهذه القضية.

نيك كيلغ: فيسبوك طلبت أيضا من مجلس الرقابة تقديم توصيات بشأن متى يمكن أو ينبغي حظر القادة السياسيين
نيك كيلغ: فيسبوك طلبت أيضا من مجلس الرقابة تقديم توصيات بشأن متى يمكن أو ينبغي حظر القادة السياسيين

كما سيكون “قرار مجلس الإشراف في هذه القضية ملزما”. وستكون لدى ترامب القدرة على تقديم بيان يشرح سبب اعتقاده بضرورة إلغاء تعليق حسابه.

لكن منتقدين يقولون إن المجلس غير فعال، ويسمح لفيسبوك بتحويل القرارات المثيرة للجدل إلى جهة خارجية. ويتساءلون عن سبب عدم مراجعة أي حالة قبل الانتخابات الأميركية في نوفمبر.

ومنعت شركة التواصل الاجتماعي وصول ترامب إلى حساباته على فيسبوك وإنستغرام بعد اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال نيك كليغ، رئيس الشؤون العالمية في فيسبوك “أنا واثق جدا من قضيتنا”، وتابع “أنا على ثقة تامة من أن أي شخص عاقل ينظر إلى الظروف التي اتخذنا فيها هذا القرار وينظر في سياساتنا الحالية، سيوافق”.

وأضاف “لكن بالطبع هذا قرار كانت له أصداء في جميع أنحاء العالم”، مشيرا إلى أنه قد تكون هناك مبادئ وسياسات أوسع على المحك قد ينظر فيها مجلس الرقابة.

وتابع كليغ أن فيسبوك طلبت أيضا من مجلس الرقابة تقديم توصيات بشأن متى يمكن أو ينبغي حظر القادة السياسيين، لكن رغم ذلك فإن توصيات المجلس ليست ملزمة.

وأكد أن ترامب أنه “لم يكن على علم بقرار فيسبوك بتعليق عمله إلى أجل غير مسمى قبل حدوثه”، وقال “في حين أنه كان قرارا مثيرا للجدل لأنه كان رئيسا للولايات المتحدة، إلا أنه في الواقع لم يكن قرارا معقدا بشكل خاص”، متابعا أنه من وجهة نظره كان هناك “رابط واضح تماما بين كلمات ترامب وأفعال الناس في الكابيتول”.

يذكر أنه تم إنشاء مجلس الرقابة، الذي يتألف من 20 عضوا من قبل فيسبوك ردا على انتقادات للتعامل مع المحتوى الإشكالي.

19