فيسبوك تطور عملة رقمية لمنافسة بطاقات الائتمان

خبراء يتوقعون أن تسعى فيسبوك إلى جعل شبكة الدفع الخاصة بها منافسا مباشرا لأنظمة بطاقات الائتمان مثل فيزا وماستر كارد.
الثلاثاء 2019/05/07
شبكة دفع خاصة بفيسبوك

لندن ـ  تكشفت تقارير عالمية أن شركة موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تخطط لجمع استثمارات من أجل تطوير شبكة دفع جديدة يمكن أن يكون لها تأثير كبير في حركة الأموال بسبب قاعدة مستخدمي الموقع الواسعة التي تزيد على 1.5 مليار مستخدم.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن فيسبوك تخطط لجمع مبلغ يصل إلى مليار دولار من الاستثمارات من أجل تطوير عملة رقمية مشفرة، يمكن أن تشكل منافسا مباشرا لبطاقات الائتمان التقليدية.

وأشارت إلى أن المشروع “السري” الذي تعمل عليه الشركة منذ أكثر من عام، يحمل اسم “بروجكت ليبرا” وأن عملاق التواصل الاجتماعي يخطط لإدخال تلك العملة الرقمية بحيث يمكن لمستخدميها تداولها في ما بينهم والإنفاق منها داخل الشبكة الاجتماعية وفي المواقع الأخرى.

وكانت تقارير سابقة قد تداولت تكهنات عن تطوير عملة رقمية مشفرة لصالح تطبيق التراسل “واتساب” المملوك من قبل فيسبوك، لكن المعلومات الجديدة توضح أن الشركة تطور عملة رقمية مشفرة خاصة بشبكتها الاجتماعية.

تطوير عملة رقمية مشفرة
تطوير عملة رقمية مشفرة

ويرى محللون أنه ليس من الواضح بالضبط كيف ستعمل شبكة الدفع الجديدة، لكن وول ستريت جورنال ذكرت أن فيسبوك تحاول جمع حوالي مليار دولار من المؤسسات المالية التقليدية لدعم قيمة العملة، وحمايتها من تقلبات الأسعار الهائلة، التي شهدتها العملات الإلكترونية مثل بتكوين.

وكشفت بعض التقارير أن فيسبوك تتجه إلى إصدار عملة مستقرة ترتبط قيمتها بالدولار، أو بالعملات التقليدية الأخرى، في حين كانت التكهنات السابقة تشير إلى ربط العملة الرقمية المشفرة الخاصة بتطبيق واتساب بسلة من العملات العالمية.

ويتوقع الخبراء أن تسعى فيسبوك إلى جعل شبكة الدفع الخاصة بها منافسا مباشرا لأنظمة بطاقات الائتمان مثل فيزا وماستر كارد.

ومن المرجح أن يساعد استخدام شبكة البلوك تشين، في استقطاب شركات التجارة عبر الإنترنت إلى عملة فيسبوك الرقمية لأنه سوف يكون عليهم دفع نسبة تبلغ 2 بالمئة وتصل أحيانا إلى 5 بالمئة من الرسوم التي يتعين عليهم تسديدها لقبول مدفوعات عبر بطاقات الائتمان التقليدية.

وذكرت بعض التقارير أن شركة فيسبوك دخلت بالفعل في محادثات مع شركات وتطبيقات التجارة الإلكترونية حول قبول عملتها الرقمية ودراسة إمكانية الاستثمار في المشروع.

ولم تتكتم فيسبوك على التقارير، حيث قال متحدث باسم الشركة إنها “تستكشف طرقا للاستفادة من قوة تكنولوجيا البلوك تشين على غرار العديد من الشركات الأخرى”.

ويرى محللون أن إحدى المزايا الاستراتيجية الكبيرة لفيسبوك تكمن في القاعدة الواسعة لمستخدمي الموقع والتطبيقات التابعة له، والتي تسمح للمستخدمين بتسجيل الدخول إلى مواقع أخرى باستخدام بياناتهم على الشبكة الاجتماعية.

وقد يكون من السهولة بمكان توسيع هذه البنية التحتية الحالية، للسماح للمستخدمين بإجراء عمليات شراء على مواقع الإنترنت الخاصة بأطراف أخرى، باستخدام بياناتهم على فيسبوك.

لكن البعض يقول إن فيسبوك تواجه مشكلة تتمثل في أن الميزة الرئيسية لشبكات البلوك تشين هي أنها مفتوحة بالكامل ولا مركزية، حيث تميل منصات البرمجيات المفتوحة إلى تشجيع الابتكار. ويرون أن ذلك الانفتاح يجعلها تجذب عمليات الاحتيال والقرصنة وغسيل الأموال، وغيرها من الممارسات الخارجة عن القانون.

ويرجح الخبراء أن تسعى فيسبوك إلى التعامل مع هذه المشكلات من خلال دمج الشبكة بإحكام مع منصتها للتواصل الاجتماعي، وقد تحتاج إلى تعويض المستخدمين عن الخسائر، في حال وقوعها، وتوظيف أشخاص لمراقبة الشبكة لمنع غسيل الأموال.

10