فيسبوك قرّب شعوب العالم في عيد ميلاده الـ13

لم تصدق أي من التنبؤات، إمبراطورية فيسبوك لا تزال باقية وتتمدد في عيد ميلادها 13. كانت جحافل المحللين تساءلت، قبل أن تنطفئ شموع كعكة عيد الميلاد العاشر لموقع فيسبوك إن كان الموقع سوف يبلغ عامه الحادي عشر، حتى أن أحد التقارير قارن الموقع بالمرض المعدي.
الاثنين 2017/02/06
رئيس فيسبوك

واشنطن – في الرابع من فبراير عام 2004 انطلق موقع فيسبوك رسميا، ليغير حياة الكثيرين في العالم الذين وجدوا فيه طريقة جديدة للتواصل وتقريب المسافات.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي في عيد ميلاد فيسبوك الـ13 مقطع فيديو لمؤسسه مارك زوكيربرغ في ما قيل إنه أول ظهور تلفزيوني له وكان ذلك عام 2004.

وكان زوكيربرغ يتحدث خلال مقابلة أجرتها معه شبكة “سي أن بي سي” عن تجربة انطلاق الموقع كوسيلة للتواصل بين الجامعات، وقال إنه تمكن من الوصول بعدد المشتركين إلى 100 ألف بعد أن كان عدد مستخدميه لا يتعدى 500 شخص فقط لدى انطلاقه.

ويجيب مارك في المقابلة على سؤال: ما هو فيسبوك؟، فيقول: هو وسيلة للتواصل بين طلاب الجامعات، عبر إنشاء صفحات شخصية وتصفح صفحات الآخرين ومعرفة اهتماماتهم والتفاعل معهم.

وأول أمس قال زوكيربرغ في عيد ميلاد موقع التواصل الاجتماعي الأول في العالم على حسابه الرسمي، إنه يريد اغتنام هذه الفرصة لتسليط الضوء على أهمية التقريب بين الشعوب، لأن العالم يحتاج ذلك الآن أكثر من أي وقت مضى.

صنع فيسبوك مجده عبر عدة محطات فقد انطلق من غرفة نوم مارك زوكيربرغ بجامعة هارفارد، إذ كان يرغب في إنشاء موقع يربط بين جميع الطلاب في جامعة هارفارد، إلا أنه سرعان ما تمكن من ربط أكثر من 800 جامعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

قوة فيسبوك تكمن في عجز المستخدمين عن الهروب من المنصات التي طورها واستحوذ عليها

وعام 2006، أطلق هاتف فيسبوك حتى قبل إطلاق الآيفون أو موجة هواتف الأندرويد الذكية. بعد عامين ونصف العام من إطلاقه، أصبح فيسبوك أخيرا موقعا دوليا وغير مقيد لطلاب الجامعات فقط، ولم يكن عدد مستخدميه يتجاوز الـ12 مليون مستخدم في ذلك الوقت.

وفي عام 2009 فقط تم إدخال زر الإعجاب (Like) على موقع فيسبوك. وفي عام 2012 أصبحت شركة فيسبوك عامة وتم طرحها في البورصة ويتجاوز سعر سهم فيسبوك اليوم 131 دولارا. كما يعد زوكيربرغ (33 عاما) من أصغر المليارديرات في العالم مع ثروة تقدر بـ57 مليار دولار.

يوصف فيسبوك بأنه “كوكا كولا المواقع الاجتماعية”. لكن هل تعرف ما هي قوة “كوكاكولا”؟ هل هي الملياري مشروب التي تُستهلك من منتجاتها يوميا في 200 دولة (أكثر من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة)؟ ربما لا فقوة الشركات الحقيقية تكمن في انتشارها، وفي عدم قدرتك على الهروب منها. إذ تتمثل “كوكاكولا” بـ500 علامة تجارية مملوكة لها. وللسبب نفسه، لم تعُد قوة فيسبوك تكمُن، فحسب، في عدد مستخدميه النشطين، بل في عجزهم عن الهروب من المنصات التي طوَّرها أو استحوذ عليها.

ورغم تعرضها لقدر كبير من الضغوط في الآونة الأخيرة، تواصل شركة فيسبوك تحقيق نجاحات على جميع المستويات سواء في زيادة عدد المشتركين حول العالم أو الأرباح، التي تجنيها شركة التواصل الرائدة.

ورغم المحاولات لمواجهة انتشار الأخبار الوهمية والعناوين المضللة، ومواجهة دعاوى قضائية، لم يؤثر ذلك على النتائج النهائية للشركة التي أعلنت أن عدد مستخدميها يستمر في النمو ووصل إلى 1.86 مليار مشترك شهريا يستخدمون فيسبوك كل يوم، و1.74 مليار تسجيل دخول على أجهزة الجوال.

وكشفت الشركة عن البعض من الأرقام الجديدة التي تخصص عدد المستخدمين النشطين لها على المنصات التابعة لها حيث وصل عدد مستخدمي تطبيق انستغرام إلى 600 مليون مستخدم نشط شهريا. ومازال تطبيق فيسبوك مسنجر يحافظ على 1 مليار مستخدم نشط شهريا وتطبيق واتساب على 1.2 مليار مستخدم نشط شهريا.

وصنف تقرير طموحات مؤسس فيسبوك بأنها غير محدودة، فنشر ووسع حدود إمبراطوريته إلى اللامحدود، ومازال يسعى إلى إخضاع العالم الرقمي أو الافتراضي إلى هيمنته ضمن “إمبراطورية لم يشهدها التاريخ، ولا تضاهيها حتى إمبراطورية روما".

ويمتلك فيسبوك معلومات خيالية عن البشر في كل مكان، فهو يعرف عن أصدقائك وعن نفسك أكثر مما تعرف أنت، ويخزن هذه البيانات في أماكن شاسعة وفي أكثر من دولة، ضمن أحدث الأجهزة والتقنيات التي تضمن فلترة واسترجاع البيانات بالشكل المطلوب.

وأصبحت شبكة فيسبوك تمثل إمبراطورية إخبارية لا ينبغي الاستهانة بها. كما تمضي شبكة فيسبوك في أبحاث الذكاء الاصطناعي قدما وكان آخر ما أعلن عنه مارك زوكيربرغ، بخصوص هذا الأمر طموحه لخلق نظام تخاطر شديد الوضوح، ووصفه بـ”أقصى آفاق تكنولوجيا الاتصالات”.

وقال زوكيربرغ “في يوم من الأيام، أعتقد أننا سوف نكون قادرين على إرسال أفكار غنية وكاملة بعضنا إلى بعض مباشرة”. مجد الامبراطورية زاد من أحلام مؤسسها الذي بات يسعى، وفق محللين إلى مستقبل سياسي.

19