فيسبوك منصة إعلامية تتطلع إلى تخطي شعبية التلفزيون

تقدم شركة فيسبوك قائمة من الخدمات الإعلانية الجديدة، في خطوة لاستثمار شعبية الهواتف المحمولة المتصاعدة لدى الأجيال الجديدة، وإضافة إلى التفوق على منافسها التقليدي في عالم التواصل الاجتماعي “تويتر”، تهدف فيسبوك إلى إزاحة التلفزيون عن مكانته الرائدة.
الثلاثاء 2015/09/29
الشركة تجني أكثر من ثلاثة أرباع عائداتها السنوية من إعلانات الهواتف

واشنطن - تحاول شركة فيسبوك خلق نظام متقدم من الإعلام الجديد ليس فقط لمنافسة الإعلام التقليدي، إنما لتجاوزه وتخطيه من خلال أدوات إعلامية جديدة تثري بها موقعها، لتواصل التقدم في عالم التواصل الاجتماعي والتقليدي معا.

وطرحت الشركة مجموعة جديدة من الخدمات الإعلانية أول أمس الأحد يهدف معظمها إلى جذب المعلنين التلفزيونيين إلى الشبكة الاجتماعية.

والخدمات الإعلانية -التي يتوفر معظمها أيضا عبر تطبيق إنستغرام المملوك لفيسبوك- مصممة للاستفادة من نقاط قوة الشبكة الاجتماعية على الهواتف المحمولة.

وتحاول فيسبوك إقناع المعلنين خاصة الذين يستخدمون الفيديو بأن أموالهم ستنفق بشكل أفضل إذا وجهت للإعلان عبر الهواتف بدلا من التلفزيون خاصة وأن الأجيال الجديدة تقضي وقتا أطول مع هواتفها وليس أمام التلفزيون.

وهي بهذه الطريقة تعلن بأنها لم تعد تكتفي بمواصفاتها التقليدية كموقع للتواصل الاجتماعي وحسب، بل صارت منصة إعلامية كبرى يحركها 1.5 مليار مستخدم تقدم الخبر والمادة التلفزيونية والإعلان، وهي نظام متقدم من الإعلام الجديد يريد تخطي التلفزيون وليس التنافس معه فحسب.

وتملك الشركة أشهر تطبيق في العالم للهواتف المحمولة وتجني أكثر من ثلاثة أرباع عائداتها السنوية التي تتجاوز 10 مليارات دولار من الإعلانات على الهواتف.

وجاء الإعلان عن الخدمات الجديدة قبيل أسبوع الإعلان الثاني عشر في مدينة نيويورك والذي يمتد من أمس الاثنين إلى الجمعة القادم ويجمع أكبر المعلنين والشركات في العالم. كما أعلنت فيسبوك الأحد أن إجمالي عدد معلنيها النشطين بلغ 2.5 مليون مقارنة مع 2 مليون في فبراير.

وتقول شركة إيماركتر لأبحاث التسويق إن الإنفاق على الإعلان المرئي بالوسائل الرقمية ينمو سريعا مع توقعات بزيادة نسبته 13 بالمئة ليصل إلى نحو 15 مليار دولار بحلول 2019. وفي المقابل من المتوقع نمو الإنفاق على الإعلان التلفزيوني في الفترة ذاتها بنسبة 2 بالمئة ليصل إلى 78 مليار دولار.

ديبرا آهو وليامسون: فيسبوك تنصت لمجتمع الإعلان وتعطيه ما يحتاجه

وقالت ديبرا آهو وليامسون محللة التسويق بوسائل التواصل الاجتماعي في إيماركتر “فيسبوك تنصت لمجتمع الإعلان وتعطيه ما يحتاجه”. وأضافت “هل تريد فيسبوك دولارات الإعلانات المرئية؟ نعم”.

ومن بين الخدمات الجديدة إعلانات “التوعية بالعلامة التجارية” والتي تهدف إلى الوصول إلى عدد كبير من الأشخاص للترويج لاسم شركة ما مثل كوكاكولا.

ويستطيع المعلنون استطلاع رأي المستخدمين عبر الهواتف المحمولة بشأن إعلان شاهدوه -وهو ما لم يكن متاحا إلا عبر أجهزة الكمبيوتر المكتبية- كما يستطيعون استخدام صيغة تمكنهم من عرض عدة إعلانات مرئية في وقت واحد يتنقل المستخدمون بينها.

وميدان الإعلان هو واحد من ضمن المجالات المستهدفة من قبل الشركة لاقتحام عالم الإعلام والصحافة الواسع، وهي تهتم به بشكل جدي للتفوق على منافسها تويتر ضمن وسائل التواصل الاجتماعي، فمنذ فترة قريبة أعلنت عن إطلاق منصتها الإخبارية الجديدة “سيغنال”، التي تساعد الصحفيين على جمع الأخبار من خلال فيسبوك وإنستغرام.

وشرح آندي ميتشل المسؤول عن الشراكات مع وسائل الإعلام في فيسبوك على موقع المجموعة، أنه في وسع هذه الأداة “مراقبة الأخبار المتداولة ونشر المحتويات ذات الصلة التي تم تشاركها”. وأكد ميتشل “لبينا طلب الصحفيين الذين يريدون وسيلة سهلة لإجراء جزء أكبر من أبحاثهم على فيسبوك مع احتمال ترتيب المعلومات والصور وأشرطة الفيديو في فيسبوك وإنستغرام”.

المنصة متوفرة في الوقت الحالي لأجهزة سطح المكتب فقط. وتستهدف سيغنال الصحفيين الذين يميلون إلى الاعتماد على تويتر كمصدر أخبار أكثر من فيسبوك.

من السهل العثور على المحتوى في سيغنال، لذلك يفترض أن يعني ذلك وجود العديد من المقالات والتدوينات. ومن خلال منصة فيسبوك الجديدة، يمكن معرفة المحادثات التي تحظى بشعبية على فيسبوك، ومن ثم رصدها ومشاركة أخبارها للجميع.

هناك أيضا خيار البحث، الذي يسمح للصحفيين بالعثور على المنشورات السابقة للمستخدمين، مع إمكانية حفظ أي معلومات موجودة ووضعها في قسم خاص لاستخدامها لاحقا.

وجميع المنشورات على فيسبوك وإنستغرام ستكون جزءا لا يتجزأ من المنصة. الميزة الرائعة هنا أن فيسبوك تسمح باستخدام الـ API الخاصة بمنصة سيغنال، لذلك يمكن استخدامها كخلاصات الأخبار، أو كوسيلة إضافية لتغطية الأحداث.

منصة سيغنال متاحة الآن لكافة الصحفيين الذين يقدمون على طلب استخدام الخدمة، وتذكر شركة فيسبوك أنها ستضع ردود فعلهم وأراءهم في الاعتبار لتحسين الخدمة مع مرور الوقت. كما أطلقت خاصية جديدة تتيح للصحفيين والشخصيات العامة إمكانية عرض تسجيلات مصورة لمشتركيهم، وقامت بتحديث أداة الملاحظات في موقعها، لتجعل منها منصة تدوين بشكل كامل.

18