فيسبوك وتويتر في قلب الأولمبياد

الجمعة 2016/08/05
تويتر سيغطي جميع القصص والوقائع التي تحدث أثناء الأولمبياد

ريو دي جانيرو (البرازيل) - أعلن موقع فيسبوك أنه بإمكان مستخدميه متابعة دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016 أولا بأول عبر خدمة جديدة خاصة طرحها الموقع.

ويستطيع روّاد فيسبوك المهتمين بأحداث الدورة الأولمبية أن يغيروا تصميم الصورة الشخصية على صفحاتهم عبر إضافة إطار للصورة يظهر عليه شعار الدورة الأولمبية وتظهر أيضا عبارة “ريو 2016”.

وفي الفترة من الأول إلى الخامس من أغسطس سيجد مستخدمو فيسبوك رسالة تنتظرهم عند دخولهم إلى حساباتهم، تمكنهم من الاشتراك في هذه الخدمة، وفي حال فتح الرسالة للحصول على الخدمة يمكن الدخول إلى محتوى مخصص لدورة الألعاب الأولمبية، ويشتمل على محادثات بين المستخدمين، وأخبار الأحداث ومقاطع البث المباشر من مدينة ريو دي جانيرو وغيرها. ومن يتجاهل الرسالة لن يكون بإمكانه الحصول على هذه الخدمة ولا استعادة الرسالة التي وصلته.

وأطلق موقع فيسبوك، الخميس، فيديو جديدا احتفالا بدورة الألعاب الأولمبية التي ستقام خلال هذا الأسبوع في البرازيل والتي يتابعها الملايين حول العالم من المهتمين بالرياضات المختلفة، ويظهر الفيديو رمزا متحركا بسيطا يرمز للشعلة الخاصة بالأولمبياد. وظهر الفيديو صباح اليوم للمستخدمين في مقدمة الـnews feed الخاصة بهم وعلقت عليه الشركة بأنه خلال أسبوعين كاملين في ريو دي جانيرو ستتمكن المنافسة من جمعنا معا، كما أشارت الشركة إلى خدمة جديدة بمناسبة هذا الحدث الهام حيث ستعرض كافة المنشورات والصور والأخبار التي يتم نشرها عن الدورة الأولمبية لعام 2016 من خلال هاشتاغ Rio2016 posts.

جدير بالذكر أن فيسبوك ليس الموقع الأول الذي يقدم خدمات خاصة بدورة الألعاب الأولمبية بل هناك أيضا تويتر وإنستغرام.

وكشف موقع توتر، الثلاثاء، عن مشاريعه لتغطية الحدث الرياضي وكان أبرزها إضافة قسم خاص في تبويبة “اللحظات” يغطي جميع القصص والوقائع التي تحدث أثناء الأولمبياد، إلى جانب إطلاق أكثر من 200 رسم تعبيري خاص بالأولمبياد.

وسيعرض موقع تويتر، إلى جانب إضافة قسم فعاليات ريو 2016 في تبويبة “اللحظات”، مقتطفات مباشرة لمتابعة أبرز الرياضات والفعاليات من الأولمبياد في الدول التالية: أستراليا والولايات المتحدة الأميركية والبرازيل وكندا والمكسيك واليابان والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا، حيث سيتمكن المستخدمون في هذه الدول من متابعة اللحظات الخاصة بدولهم، من خلال ما يوفره الموقع عبر خدمة إضافة جميع التغريدات المتعلقة بالأولمبياد مباشرة إلى الصفحة الرئيسية وهكذا تكون متابعة آخر المستجدات أسهل من ذي قبل.

19