فيسبوك يتسلل إلى الصين عبر تطبيق محلي

الاثنين 2017/08/14
فيسبوك يتحدى الحكومة الصينية ويتحايل على الحجب

نيويورك – كشفت مصادر داخل شركة فيسبوك أنها مازالت تبحث عن موطئ قدم لها في الصين، فسمحت لشركة محلية بإطلاق تطبيق تبادل الصور في البلاد في شهر مايو الماضي، إلا أنه لا يحمل أي إشارة لفيسبوك.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن شخص لديه معرفة بخطط الشركة إن التطبيق الذي يحمل اسم “البالونات الملونة” أو “كلرفول بالونز”، يشبه تطبيق اللحظات "مومنتس" التابع لفيسبوك في الوظائف والتصميم، ولكنه لا يحمل أي شيء يدل على أنه يتبع الموقع الأزرق.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، مستشهدة بمنشور على متجر آب ستور التابع لشركة آبل، أن التطبيق أُطلق في الصين عن طريق شركة تدعى “يوجي إنترنت تكنولوجي”، ومن دون أي تلميح إلى أن فيسبوك على علاقة بتلك الشركة.

وقال متحدث باسم فيسبوك عبر البريد الإلكتروني “لقد قلنا منذ فترة طويلة إننا مهتمون بالصين، ونقضي الوقت في فهم ومعرفة المزيد عن البلاد بطرق مختلفة”.

وأضاف المتحدث “إن تركيزنا الآن ينصب على مساعدة الشركات والمطورين الصينيين على التوسع إلى أسواق جديدة خارج الصين باستخدام برنامجنا الإعلاني”. هذا وقد ذكرت الصحيفة الأميركية أنه من غير الواضح ما إذا كان منظمو الإنترنت في الصين على علم بوجود التطبيق.

يُشار إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي الغربية مثل فيسبوك وتويتر محجوبة من قبل الحكومة الصينية، مما ساعد على رفع شعبية خدمات محلية، مثل تطبيق التراسل الفوري “وي شات” التابع لشركة “تنسنت”، وخدمة التدوين المصغر “ويبو”، إضافة إلى محرك البحث الصيني “بايدو” الذي أطلق سنة 2000 ليكون بذلك محرك البحث الأول في بلد المليار ونصف المليار نسمة، وأيضا منافسا قويا لغوغل.

ويفرض الحزب الشيوعي الحاكم في الصين رقابة مشددة على الإنترنت، وكثيرا ما يمحو مشاركات إلكترونية ويحجب مواقع يعتبرها غير لائقة أو حساسة من الناحية السياسية.

وإضافة إلى تلك المواقع المحجوبة فإن الصين تمنع أيضا كل المواقع الإباحية. لذلك تم بناء مشروع ما يسمى بجدار نار الصين العظيم أو ما يعرف رسميا باسم مشروع الغطاء الذهبي، ويعد أحد أكثر المشاريع التقنية تقدما في العالم لمراقبة الإنترنت وحجب المواقع غير المرغوب فيها.

وكان الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة فيسبوك، مارك زوكيربرغ، قد استبعد في شهر فبراير الماضي توسعا في الصين، التي تعد أكثر دول العالم اكتظاظًا بالسكان وأكبر سوق للإنترنت مع ما يزيد عن 730 مليون مستخدم.

19