فيسبوك يتوسع في لندن

الثلاثاء 2017/12/05
توفير 800 فرصة عمل

لندن – تفتتح شركة فيسبوك مقرها الجديد في لندن الاثنين الذي قالت إنه سيوفر 800 فرصة عمل، لتؤكد الشركة التزامها تجاه بريطانيا في الوقت الذي تستعد فيه للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال موقع التواصل الاجتماعي إن أكثر من نصف العاملين في المقر في وسط لندن سيركزون على الأعمال الهندسية، مما يجعل منه أكبر مركز هندسي لفيسبوك خارج الولايات المتحدة.

وقالت نيكولا منديلسون نائب الرئيس لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، إن فيسبوك ملتزمة أكثر من ذي قبل بالمملكة المتحدة وبدعم نمو الشركات الناشئة في البلاد.

وأضافت “إن مناخ الأعمال الحرة المزدهرة في المملكة المتحدة والسمعة العالمية للتميز الهندسي فيها يجعلانها واحدة من أفضل الأماكن في العالم للشركات التقنية”.

وتابعت “وها نحن قد شيدنا شركتنا هنا، إن هذا البلد شكل جزءا ضخما من قصة فيسبوك خلال العقد الماضي ونتطلع لاستمرار عملنا من أجل تحقيق مهمتنا في تقريب العالم من بعضه”.

وقالت الشركة إن عدد الوظائف الجديدة، التي تأتي بعد عشر سنين من افتتاح الشركة لأول مكتب لها في لندن، سيزيد من عدد العاملين البريطانيين في الشركة إلى أكثر من 2300 بنهاية 2018.

وكان قرار انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد دفع فيسبوك وشركات عملاقة أخرى في مجال التكنولوجيا الرقمية بينها غوغل وأمازون، إلى الإحجام عن التوسع في لندن. وأعلنت فيسبوك عن المقر الرئيسي الجديد العام الماضي، بعد فترة قصيرة من إعلان غوغل أنها تبني مركزا جديدا في المدينة سيكون باستطاعته استيعاب أكثر من 7000 موظف إجمالا.

وسيضم المكتب الجديد لفيسبوك في وست إند بالعاصمة والذي صممه المعماري فرانك جيري مهندسين ومطورين وفرق تسويق ومبيعات.

وكانت شركة فيسبوك وافقت على تسليم لجنة مراقبة وسائل الإعلام التابعة لمجلس العموم البريطاني، معلومات تظهر مدى انتشار المنشورات المدعومة من روسيا خلال استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”.

وقال رئيس لجنة الثقافة والإعلام في مجلس العموم البريطانى داميان كولينز، في تصريح لصحيفة الغارديان البريطانية، إنه يعتقد أن الأرقام ستعطي بريطانيا فكرة أفضل حول إذا ما كانت روسيا حاولت التأثير على تصويت خروج بريطانيا من الكتلة الأوروبية.

كما أعرب عن قلقه من الانتشار الممنهج للأخبار الكاذبة على فيسبوك، خاصة من قِبل المنظمات المدعومة من روسيا.

19