فيسبوك يسألك: لمن تورث حسابك

السبت 2015/02/14
المستخدم يعين "جهة الاتصال الوريث" من إعدادات الحساب تحت قسم الأمان

واشنطن – أصبح بمقدور مستخدمي فيسبوك توريث حساباتهم عبر تحديد جهة اتصال يمكنها إدارة الحساب بعد وفاة صاحبه، من خلال ميزة جديدة أضافتها فيسبوك إلى شبكتها في إطار ما يعرف بـ“الحسابات التي يتم إحياء ذكراها”.

وأصبح بمقدور جهة الاتصال الوريث، إضافة منشور مثبت Pinned Post يضم رسالة تذيع خبر وفاته أو إشعارا حول خدمة إحياء ذكرى المتوفى، وتحديث صورة الملف الشخصي، وتنزيل المنشورات المشاركة.

وقد أصبح بالفعل المستخدم قادرا على تعيين “جهة الاتصال الوريث” من إعدادات الحساب، تحت قسم الأمان.

وتسمح خدمة “Legacy Contact” الجديدة للمستخدم بتسمية أحد معارفه لإدارة حسابه بعد الوفاة، على أن يوافق الأخير على ذلك.

وتقول فيسبوك إن الحسابات التي يتم إحياء ذكراها على شبكتها الاجتماعية تعتبر طريقة للأشخاص لتذكر من رحلوا عن عالمنا والاحتفاء بهم.

وتتسم الحسابات التي يتم إحياء ذكراها بميزات، مثل ظهور عبارة “في قلوبنا” بجوار اسم الشخص على صفحته الشخصية، وبناءً على إعدادات خصوصية الحساب، يمكن للأصدقاء مشاركة الذكريات على يوميات الحسابات التي يتم إحياء ذكراها.

والصفحات الشخصية التي يتم إحياء ذكراها لا تظهر في المساحات العامة مثل اقتراحات “أشخاص قد تعرفهم” أو الإعلانات أو رسائل تذكير أعياد الميلاد، ولا يستطيع أي شخص تسجيل الدخول إلى حساب تم إحياء ذكراه، ولا يمكن تغيير الحسابات التي يتم إحياء ذكراها وليست لها جهة اتصال موصى لها.

وكذلك تتيح الخدمة الجديدة لفيسبوك إمكانية طلب حذف الحساب بشكل كامل بعد وفاة صاحبه.

يذكر أن الملفات الشخصية التي لا تملك “جهة اتصال وريث”، يمكن لأفراد العائلة الموثقين طلب تحويل حساب المتوفى إلى “حساب تُحيي ذكراه”.

والتوريث لا يعني إعطاء مطلق الصلاحية للوريث بأن يتصرف كما يشاء وكأنه حسابه، مثلا لن يتمكن من نشر المنشورات الجديدة كما لن يتمكن من الإطلاع على الرسائل الخاصة.

لكن سيمكن للمستخدم تحميل ملف يحوي كامل بيانات الحساب كالصور والمنشورات وغيرها من المعلومات الشخصية.

وسابقا عندما يتوفى شخص ما كانت فيسبوك توفر طريقة لتجميد الحساب دون حذفه أو تمكن أي شخص من الوصول إليه.

وكانت وعدت بالعمل على طريقة أفضل للتعامل مع حسابات المتوفين.

19