فيسبوك يستعد لتوسيع انتشاره بين معظم سكان العالم

الأحد 2015/06/14
فيسبوك توقع شراكة مع عدد من الشركات لتأسيس مشروع الإنترنت المجاني

ماساتشوستس (الولايات المتحدة) - بعد أن استطاع موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ضم معظم سكان العالم خلال بضع سنوات، فإنه على استعداد الآن كي يوسع من نطاق انتشاره وصولا إلى المقيمين في دول لا تخدمها شبكة الإنترنت، ولا يستطيع سكانها الوصول إلى الأسواق العالمية.

لدينا اليوم 4 مليارات شخص في العالم ليست لديهم إمكانية وصول للإنترنت، وبالتالي فإنهم لا يستطيعون استخدام فيسبوك، بينما يعيش 3.4 مليار منهم في 20 دولة، وفقاً لدراسة جديدة نشرت مؤخرا.

وقد تضمنت الدراسة أن غالبية الناس الذين لا يتصلون بالشبكة هم من سكان المناطق الريفية وأصحاب الدخل المنخفض وكبار السن والأميين والإناث. فهناك عدد يتراوح بين 1.1 و 2.8 مليار شخص هم خارج نطاق شبكات الهواتف، كما أن 920 مليون شخص من الذين لا يتصلون بالشبكة هم من الأميين ولهذا قرر موقع فيسبوك الاستفادة من هذه السوق واستغلالها، باتباع استراتيجية جديدة تقوم على مرحلتين، من خلال إسقاط الحواجز التي تحول دون وجود اتصال مع الشبكة. وتمثل هذا التوجه في توقيع الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ، شراكة مع عدد من الشركات لتأسيس مشروع الإنترنت المجاني (إنترنت دوت أورغ) لتمكين هذه الفئات من الحصول على اتصال مع شبكة الإنترنت.

وكان قد جاء في بيان صحافي للشركة ما يأتي “لربط كل شخص في العالم مع شبكة الإنترنت، نحن بحاجة إلى حل بعض المشكلات المتعلقة بإمكانية الاتصال بالشبكة.

ومن خلال دراسة التحديات الاجتماعية والاقتصادية ومعوقات البنية التحتية، فإننا نأمل أن يكون هذا التقرير مفيداً للمؤسسات وللمبتكرين الذين يعملون في مجال تطوير حلول جديدة”.

أما المرحلة الثانية فستكون من خلال إيجاد تطبيقات جديدة تسهل على الناس الذين يستخدمون الجيل الأول من الهواتف النقالة، أو الذين يواجهون مشكلة الاتصال الضعيف بالشبكة، للاستفادة من فيسبوك بشكل أكبر، مثل تطبيق (فيسبوك لايت) الذي أطلقته الشركة مؤخراً.

وقد تكون مثل هذه الخطوات بداية فقط، في الوقت الذي قد تتمكن فيه الشركة من نشر التنمية الاقتصادية في جميع أنحاء العالم، وإثراء المساهمين في هذه العملية.

18