فيسبوك يستغفر من جديد

الجمعة 2014/10/31
مستخدمو الفيسبوك تجاوز عتبة الـ1.15 مليار مستخدم نشط شهريا

عمان – أثار خبر منع موقع فيسبوك الاستغفار على صفحاته جدلا واسعا الأسبوع الماضي. لكنّ هذا كان أمرا تقنيا بحتا. وأفادت شركة فيسبوك أن توقيف نشر عبارة “أستغفر الله العظيم” عليه كان تقنيا بحتا، وليس له علاقة بأي توجه سياسي أو ديني.

وكان العديد من مستخدمي الشبكة العالمية في المنطقة العربية عبروا عن استغرابهم من الخطوة التي أقدمت عليها إدارة الشركة العالمية.

وأشاروا إلى أن الذين قاموا بكتابة هذه العبارة تم حظر حساباتهم، وطلب منهم إعادة تسجيل الدخول وإثبات الهوية.

وتوالت ردود الأفعال الغاضبة على مواقع التواصل وهدد الكثير منهم بالهجرة من الموقع الأزرق ومقاطعته وإبعاده عن حياتهم تماما بسبب التعدي على حقهم في استخدام العبارات الدينية التي يتداولونها باستمرار.

وأطلق البعض حملة “how to delete facebook from your life”، كما أطلقوا العديد من الهاشتاغات المناهضة لمارك زوكربيرغ ولفيسبوك مثل: “مارك عنصري”، “فيسبوك يمنع الاستغفار”.

وكان الموقع الأزرق أعلن عن تجاوز عدد مستخدميه عتبة الـ1.15 مليار مستخدم نشط شهريا. ودخل الموقع المثير للجدل في منافسة حقيقية مع كل من الصين (1.3 مليار نسمة) والهند (1.2 مليار نسمة)، ليحتل لقب “ثالث أكبر دولة شعبية” في العالم.

واحتفظت الولايات المتحدة بنصيب الأسد على قائمة الدول الأكثر استخداما للموقع، بـ245 مليون مستخدم من أصل 313 مليون نسمة، وتليها الهند 137 مليون نسمة والبرزايل 88 مليونا وإندونيسيا 55 مليونا.

واعتبرت مديرة الاتصال المؤسسي في فيسبوك في الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا الشرقية والوسطى أن توقيف نشر عبارة “أستغفر الله العظيم” كان لفترة مؤقتة، ومن ثم أعيد نشرها. وبينت جمانة عنتر أن تكرار العبارات على فيسبوك لعدة مرات يجعل نظام المراقبة يوقفها بشكل مؤقت إلى حين استدعاء خبير المحتوى المتخصص في اللغة الذي يوضح مضمونها للمعنيين الذين يتخذون القرار بإعادة نشر العبارة أو عدمه، وهو ما جرى بخصوص عبارة “أستغفر الله العظيم” التي أعيد نشرها.

وقال الباحث المصري في مجال أمن الإنترنت إبراهيم حجازي إنه تواصل مع أحد أعضاء فريق الأمن المعلوماتي بفيسبوك، الذي أوضح له أن هذه المشكلة ناتجة عن انتشار تطبيقات مزيفة، تستغل بعض العبارات الدينية لاختراق مستخدمي موقع التواصل الاجتماعى، وكانت من ضمن هذه الكلمات بعض العبارات الدينية.

19