فيسبوك يشارك مستخدميه الحب

الثلاثاء 2017/02/14
بطاقات بريدية لعيد الحب "ميزة فيسبوكية مؤقتة"

واشنطن- يحتفل موقع فيسبوك بعيد الحب الذي يحل اليوم (14 فبراير) عبر إطلاق ميزة مؤقتة تسمح للمستخدمين بالتعبير عن حبهم عبر تبادل ونشر بطاقات بريدية افتراضية بين الأحبة والأصدقاء.

وقام الموقع بتهنئة جميع المستخدمين اعتبارا من الاثنين، وهو اليوم الذي وجد فيه المستخدم باقة من البطاقات الإلكترونية لإرسالها إلى أحبائه أو عائلته أو مستخدمين آخرين على فيسبوك. ولم تحدد الشركة الفترة الزمنية التي ستتيح فيها هذه الميزة المؤقتة، ولكن من المرجح أن تختفي الميزة بعد الـ14 من الشهر الحالي.

وقالت الشركة إن هذه البطاقات تم تصميمها من قبل فنانين في كل من نيويورك ولندن. وحين يختار المستخدم البطاقة التي يفضلها يستطيع مشاركتها على صفحته مع ذكر أسماء من يرغب في الإشارة إليهم وكيف يشعر، أو مشاركتها على الصفحات الشخصية للأصدقاء أيضا.

بحسب تجارب سابقة فإن فيسبوك شهد زيادة في التفاعل بين المستخدمين بمعدل 25 بالمئة احتفالا بيوم الفالنتاين مقارنة بالأيام الأخرى المشابهة. كان فيسبوك أطلق تقريرا بحثيا يفيد بأن غير المرتبطين يكونون أكثر نشاطا وتفاعلا.

وجاء في التقرير أن القائمين على البحث رغبوا في معرفة المزيد حول ما يعنيه للناس إنهاء علاقتهم في العالم الرقمي، كجزء من سلسلة اختبارات قاموا بها، لاستكشاف كيف أثرت كتابتهم على فيسبوك بإنهاء العلاقة في سلوكهم، وكانت تلك الدول محل البحث فرنسا، وهولندا، وبولندا، والمملكة المتحدة.

واكتشف الباحثون أن معظم الأشخاص بعد انفصالهم، يتجهون إلى أصدقائهم وعائلاتهم ويتواصلون معهم أكثر من وقت ارتباطهم، وأضاف التقرير في نتيجته أنه بمجرد تغيير الحالة من مرتبط إلى غير مرتبط يُصبح الشخص أكثر تفاعلا ونشاطا على فيسبوك، ويشاركون في الفعاليات. وجد الباحثون في فيسبوك أن الرجال بعد الانفصال يبدأون في كتابة منشورات تدل على تعافيهم من العلاقة السابقة أسرع من النساء.

واعتبر المتفاعلون أن اكتساب خبرات جديدة أفضل في التعافي من التوجه إلى التسوق، ومن بين 31 بالمئة الذين قالوا إنهم اشتروا ملابس جديدة أو أحذية 8 بالمئة قالوا إنهم شعروا بتحسن، بينما 5 بالمئة ممن قالوا إنهم سافروا بعد الانفصال، وذكروا أن السفر ساعدهم على تخطي المحنة.

يذكر أنه بمناسبة عيد الحب أطلق مستخدمو الشبكات الاجتماعية عدة هاشتاغات تباينت فيها الآراء حول المناسبة. ففيما ناقش البعض الطريقة التي سيحتفلون بها مع أحبابهم، قال آخرون إنه لا يجوز الاحتفال به.

19