فيسبوك يصلح سياسته الإعلانية لتجنب دعاوى قضائية أميركية

شركة فيسبوك تنشئ بوابة دعاية جديدة لإعلانات الإسكان والقروض والتوظيف والائتمان التي ستحد من خيارات الاستهداف لتلك الإعلانات التي تنشر كل خدماتها.
الخميس 2019/03/21
فيسبوك جادّة في تطوير أداة تتيح للمستخدمين البحث عن الإعلانات

نيويورك - قالت شركة فيسبوك وجماعات أميركية للحقوق المدنية الثلاثاء، إن الشركة وافقت على تغيير منصتها للإعلانات المدفوعة في إطار تسوية واسعة النطاق للحيلولة دون الممارسات التمييزية و”الضارة”.

وقالت الجماعات الحقوقية في بيان مشترك إن فيسبوك ستنشئ بموجب الاتفاق بوابة جديدة للدعاية مخصصة للإعلانات المرتبطة بالإسكان والتوظيف وإعلانات الائتمان التي ستحد من خيارات الاستهداف لتلك الإعلانات التي تنشر كل خدماتها بما في ذلك خدمة إنستغرام وخدمة تبادل الرسائل.

وأضاف البيان أنه وفقا للقواعد الجديدة لن يكون في مقدور أي شخص يريد الإعلان عن مسكن أو وظيفة أو قروض، استهداف شرائح معينة على أساس السن أو النوع، حيث سيكون أمام هؤلاء المعلنين الاختيار من بين عدد محدود من التصنيفات التي يمكن استخدامها لتوجيه الإعلان.

وسيطالب المعلنون كذلك باستخدام أدنى حد للمحيط الجغرافي، بالنسبة للاستهداف المرتبط بموقع للحيلولة دون استبعاد تجمعات بعينها.

فيسبوك ملتزمة بإنشاء بوابتها للإعلانات بحلول 30 سبتمبر
فيسبوك ملتزمة بإنشاء بوابتها للإعلانات بحلول 30 سبتمبر

وقالت شيريل ساندبرغ كبيرة مدراء التشغيل في الشركة في بيان منفصل “هناك تاريخ طويل من التمييز في مجالات مثل السكن والتوظيف والائتمان، ولا ينبغي لمثل هذا السلوك الضار أن يحدث من خلال إعلانات فيسبوك”.

وبموجب التسوية فإن فيسبوك ملتزمة بإنشاء بوابتها للإعلانات بحلول 30 سبتمبر، وأن تنفذ تغييرات أخرى بنهاية العام.

وذكرت فيسبوك أن سياساتها تحظر بالفعل على المعلنين استخدام أدواتها للتمييز ضد أيّ شخص. وقد حذفت الشبكة آلاف المواد التي تنطوي على تمييز، سواء على أساس العرق أو الهوية الجنسية أو الدين.

وفي الوقت نفسه فإن فيسبوك جادّة في تطوير أداة تتيح للمستخدمين البحث عن كل إعلانات تتعلق بالمساكن الموجودة في الولايات المتحدة، والتي تستهدف مناطق معينة بغض النظر عمّا إذا كانت هذه الإعلانات قد ظهرت للمستخدمين أم لا.

وذكرت أن “إعلانات المساكن والوظائف والقروض أمر حيويّ في مساعدة الناس على شراء مسكن جديد، أو الحصول على وظيفة، أو التمكن من قروض ولا يجب استخدام هذه الوسائل من أجل استبعاد مجموعة معينة من الأشخاص أو الإضرار بها”.

19