فيسبوك يصنف مستخدميه وفق مصداقيتهم

موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يطور نظاما جديدا لتصنيف مصداقية المستخدمين.
الجمعة 2018/08/24
سياسات فيسبوك لا ترضي الجميع

واشنطن - بعد العلامة الزرقاء من فيسبوك لتوثيق الحسابات، طورت الشبكة الاجتماعية نظاما جديدا لتصنيف مصداقية المستخدمين.

ويقيس التصنيف مصداقية المستخدمين وفق مقياس بتدرج من صفر إلى واحد.

وكشف تقرير حديث من موقع “إندبندنت” البريطاني، أن فيسبوك يقوم بتصنيف الناس سرا وفقا لمدى مصداقيتهم، ويستخدم الموقع مجموعة من المعلومات لتقرير ما إذا كان مستخدموه يمكن تصديقهم عندما يقولون إن هناك خطأ ما يحدث على الموقع أم لا.

وقالت مديرة الإنتاج في فيسبوك تيسا ليونس إن الشركة طورت نظاما لتصنيف مستخدميها بناء على مصداقيتهم للتصدي للمعلومات المضللة.

وأوضحت ليونس أن فيسبوك طور نظام التصنيف العام الماضي.

وليونس مكلفة بالجهود التي تقوم بها الشركة لتحديد الجهات المضللة عبر صفحات أو حسابات في فيسبوك.

ولا يعرف المستخدمون أن سلوكهم يتم تصنيفه، ولكن الشركة تستخدم تلك المعلومات حتى تستفيد منها عندما يقوم شخص ما بالإبلاغ عن صفحة أو حساب مخالف، ووفقا لمدى موثوقية هذا المستخدم يتم التعامل مع البلاغ.

 ويساعد هذا التقييم العاملين في الشركة على تحديد ما إذا كان يجب حذف ما تم الإبلاغ عنه مباشرة أم أن الأمر يحتاج إلى تحر دقيق، لكن البعض يشعر بالقلق بسبب الغموض حول الآلية المعتمدة لتحديد مدى مصداقية المستخدم.

وأشارت ليونس إلى أنه “في بعض الأحيان تصلنا تبليغات تستهدف منشورات إما لأن المستخدم يختلف في الرأي مع ما ورد فيها، وإما ليستهدف في بعض الأحيان صفحات أو ناشرين محددين للإضرار بهم”.

ويتطلع فيسبوك إلى تحسين كيفية تفاعله مع الحسابات التي تسبب مشكلات، والصفحات التي تنشر قصصا مزيفة أو تخالف قواعده، ولكنه لا يزال يطلب إلى حد كبير من مستخدميه إخطاره بتلك المشكلات، ومن ثم اتخاذ قرار بشأن حذف الحسابات.

وواجهت الشركة خلال الفترة الماضية مشاكل في عملية الحذف لأن المستخدمين غالبا ما يبلغون عن صفحات لا يوافقون عليها أو يرغبون في حذفها لأنها لا تنال إعجابهم وليس لأنها انتهكت قواعد الشبكة، وهذا هو السبب في أنها قررت
تصنيفهم.

19