فيغولي يرفض العودة إلى منتخب الجزائر

الحارس رايس مبولحي يطلب من الاتحاد الجزائري إعفاءه من المعسكر الإعدادي الذي يسبق المباراتين الوديتين  بسبب شعوره بعدم الجاهزية.
الجمعة 2018/05/25
رفع الراية الوطنية مسؤولية كبرى

الجزائر- أكد اتحاد الكرة الجزائري لكرة القدم غياب كل من سفيان فيغولي، لاعب قلعة سراي التركي، ووهاب رايس مبولحي، حارس نادي الاتفاق السعودي، عن المباراتين الوديتين اللتين سيلعبهما “الخضر” أمام الرأس الأخضر والبرتغال يومي الأول والسابع من يونيو المقبل على الترتيب.

وقال الاتحاد الجزائري في موقعه الرسمي على الإنترنت، إن فيغولي أعلمه بتعرضه لإصابة، وأنه بذلك لا يمكنه المشاركة في المباراتين الوديتين.

وأوضح أن مبولحي بعث بخطاب يطلب فيه إعفاءه من المعسكر الإعدادي الذي يسبق المباراتين، بسبب شعوره بعدم الجاهزية بالنظر لتوقف الدوري السعودي في أبريل الماضي. يشار إلى أن فيغولي ومبولحي غابا عن قائمة المنتخب الجزائري منذ تولي رابح ماجر قيادته الفنية في نوفمبر الماضي.

من ناحية أخرى أعلن اتحاد الكرة الجزائري إعفاء الجهاز الفني الذي يقوده رابح ماجر من تدريب منتخب المحليين، من أجل السماح له بالتركيز مع المنتخب الأول على التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها الكاميرون العام المقبل.

وذكر الاتحاد في بيان له “إنه بعد الاجتماع الذي ضم الرئيس خيرالدين زطشي ورابح ماجر، تقرر إعفاء الجهاز الفني من تدريب منتخب المحليين”. وعزا الاتحاد الجزائري هذا القرار إلى الرغبة في تمكين الجهاز الفني الذي يقوده ماجر، من التركيز التام على التصفيات المؤهلة لكأس أفريقيا 2019 التي تستأنف مبارياتها في سبتمبر، حيث تحل الجزائر ضيفة على غامبيا في إطار الجولة الثانية.

ويبدو أن الانتقادات التي يتعرض لها ماجر، باتت تزعج اتحاد الكرة وخاصة رئيسه زطشي، الذي انضم بدوره إلى قائمة الغاضبين بعد الخسارة التي تعرض لها “الخضر” أمام السعودية، في المباراة الودية التي جمعتهما في التاسع من مايو بمدينة قادش الإسبانية.

22