فيفا يحسم الجدل حول كأس العالم للأندية

الاتحاد الدولي لكرة القدم يقرر تأجيل بطولة كأس العالم للأندية بعد موافقته على تأجيل بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية بسبب انتشار فايروس كورونا.
الجمعة 2020/03/20
وضع استثنائي

زيوريخ- حسم الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بشكل نهائي موقفه من بطولة كأس العالم للأندية بشكلها الجديد التي كان من المقرر إقامتها في صيف عام 2021 بالصين بمشاركة 24 فريقا لأول مرة، بتأجيلها نظرا لتضاربها مع الموعد الجديد لكأس الأمم الأوروبية “يورو 2021” والتي ستقام خلال الفترة من الـ11 من يونيو إلى الـ11 من يوليو 2021.

وأكد الاتحاد الدولي في بيان رسمي له صدر خلال الأيام الماضية أن الموعد الجديد للبطولة سيتم تحديده في وقت لاحق. وتضمن البيان الإعلان عن تشكيل فريق عمل من أجل التعامل مع تأثيرات العارض الصحي الراهن، ومن ضمنها عقود اللاعبين والانتقالات والأوضاع الاقتصادية التي ستمر بها الأندية على ضوء توقف النشاط.

جياني إنفانتينو: الوضع الاستثنائي يتطلب إجراءات وقرارات استثنائية
جياني إنفانتينو: الوضع الاستثنائي يتطلب إجراءات وقرارات استثنائية

وقال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي “إن هذا الوضع الاستثنائي يتطلب إجراءات وقرارات استثنائية، وهذه الأزمة تؤثر على العالم بأسره، ولهذا يجب البحث عن حلول تأخذ بعين الاعتبار مصالح كل أطراف اللعبة في أرجاء العالم كافة. ولهذا فقد أعلنت الفيفا مؤخرا عن تخصيص تبرع بقيمة 10 ملايين دولار لصندوق دعم منظمة الصحة العالمية المخصص للتعامل مع الأزمة”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر تأجيل نهائيات كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” لمدة عام، ووافق الاتحاد الدولي على تلك الخطوة حفاظا على سلامة اللاعبين والجماهير التي ستحضر البطولة، كما وافق أيضا على تأجيل بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية.

ومدد اتحاد كرة القدم الأميركي الجنوبي تعليق منافسات مسابقة كوبا ليبرتادوريس التي تعادل مسابقة دوري الأبطال الأوروبي، حتى الخامس من مايو المقبل.

وسبق للاتحاد أن أعلن إرجاء الجولة المقبلة التي كان من المقرر أن تقام في الـ21 من مارس، لكنه اضطر إلى تمديد الإيقاف حتى مايو المقبل.

وأتت هذه الخطوة بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي للعبة الذي أعلن أيضا إرجاء نهائيات كأس أوروبا التي كانت مقررة في الفترة الزمنية نفسها، إلى صيف العام المقبل.

22