فيفا يهدد بتجميد نشاط كرة القدم المصرية

أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، إلى نظيره الاتحاد المصري خطابا رسميا يهدد فيه بتجميد الكرة المصرية وإيقافها دوليا في حالة تنفيذ حكم حل مجلس إدارة الاتحاد الحالي من جانب المحكمة الإدارية العليا.
الأربعاء 2016/04/27
في موقف محرج

القاهرة - تلقى الاتحاد المصري لكرة القدم خطابا رسميا من نظيره الدولي “فيفا” يهدد فيه بشكل صريح بتجميد النشاط الكروي في مصر إذا تم تنفيذ حكم المحكمة الدستورية العليا ببطلان انتخابات مجلس الإدارة وما ترتب عليها، وبالتالي استبعاد المجلس الحالي برئاسة جمال علام، باعتبار أن ذلك يعد تدخلا حكوميا في الشؤون الداخلية لاتحاد الكرة.

وجاء خطاب الاتحاد الدولي ردا على خطاب الاتحاد المصري لفيفا الأربعاء الماضي وحمل توقيع ثروت سويلم المدير التنفيذي وقد جاء فيه “نفيد علم سيادتكم أن بعض الأشخاص لجأوا إلى المحاكم العادية بطريقة مخالفة للوائح الاتحادين الدولي والمصري لكرة القدم، وتخاطبنا بشأن ذلك في الخطابات بتاريخ 27 نوفمبر 2012، و6 سبتمبر 2013، و5 أغسطس 2014، وصدر حكم ببطلان الانتخابات وتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم باستئناف ضد الحكم الصادر ومازال مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم المنتخب في 2012 يمارس مهامه ويتخذ قراراته باستقلالية تامة حتى الآن، وسنوافيكم بأي مستجدات متعلقة بهذا الشأن تباعا”.

وعقب إرسال هذا الخطاب، جاء رد الاتحاد الدولي بعدها بـ48 ساعة فقط ويحذر بشكل صريح من تنفيذ حكم المحكمة، ونص الخطاب الذي حمل توقيع ماركو فيليغر نائب الأمين العام للاتحاد الدولي على ما يلي “إشارة إلى مراسلاتكم المؤرخة 20 أبريل 2016، بشأن حكم المحكمة فيما يخص بطلان انتخابات الاتحاد المصري لكرة القدم 2012 وقد علمنا بمحتواه، وفي هذا الشأن نذكركم أنه طبقا للمادة 13 و17 من لائحة النظام الأساسي لفيفا أن كل الاتحادات الوطنية يجب أن تقوم بإدارة شؤونها باستقلالية تامة وبدون تدخل من طرف ثالث، بالإضافة إلى ذلك وطبقا للمادة 68 من لائحة النظام الأساسي لفيفا وبشكل عام فإن اللجوء إلى المحاكم العادية محظور ما لم تنص عليه تحديدا لوائح فيفا، علاوة على ذلك إن دور كل اتحاد وطني أن يتأكد من أن أعضاءه يلتزمون بهذه اللوائح واتخاذ العقوبات ضد هؤلاء الذين لم يلتزموا”. وأضاف البيان “أخيرا، قرار المحكمة إذا تم تنفيذه سيعتبر تدخلا في الشؤون الداخلية للاتحاد المصري وسيتم تقديم القضية إلى أعلى السلطات في فيفا للنظر في العقوبة، وتشمل إيقاف الاتحاد المصري، نشكركم على عنايتكم وإخطارنا بأي تطورات في هذا الشأن”.

وزير الشباب والرياضة المصري، أكد جاهزيته لتنفيذ الحل الذي سيحمي نشاط مصر من التجميد، ويرضي المؤسسات الدولية

وأصدر اتحاد الكرة المصري برئاسة جمال علام بيانا رسميا يشرح فيه ملابسات قضية الحل وما يترتب عليها من عواقب وخيمة على الكرة المصرية. ونشر الاتحاد الخطاب المرسل من الفيفا والذي يحذر من خلاله من حل مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري من قبل المحكمة الإدارية العليا، ما سيعتبره الاتحاد الدولي تدخلا حكوميا، سيترتب عليه اتخاذ عقوبات تصل إلى حد تجميد نشاط الكرة المصرية. ورد الاتحاد المصري على الفيفا بخطاب رسمي مؤكدا أن بعض الأشخاص لجأوا إلى القضاء العادي مخالفين بذلك اللوائح. وشدد اتحاد الكرة في خطابه للفيفا بأن المجلس الحالي مازال يمارس عمله ويتخذ قراراته بكل استقلالية. واختتم الاتحاد المصري بيانه بمطالبة كافة الأطراف المعنية بعدم إثارة هذا الموضوع إلى حين الفصل فيه حفاظا على مسيرة المنتخبات الوطنية والأندية المصرية المشاركة في أنشطة الاتحادين الدولي والأفريقي.

ويتبقى للمجلس الحالي في دورته الانتخابية أقل من 6 أشهر على المدة القانونية، وهو ما دفع وزير الشباب والرياضة خالد عبدالعزيز إلى عدم تنفيذ الحكم القضائي والانتظار إلى حين نهاية مدة الاتحاد حتى لا يعتبر ذلك تدخلا حكوميا. وأفاد الفيفا في خطابه بأنه تلقى إخطارا من الاتحاد المصري يشرح فيه الموقف، ليؤكد الاتحاد الدولي على أنه يتابع الموقف، ولن يقبل بتنفيذ حكم قضائي “مدني” من شأنه أن يعدّ خرقا للوائح الفيفا التي تنص على استقلالية الهيئات الرياضية، ملمحا إلى العقوبات الدولية التي قد تقع على مصر في حالة تنفيذ الحكم وحل المجلس.

أكد خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة المصري احترامه الكامل للخطاب المرسل من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا). وقال الوزير كل الاحترام والتقدير للمؤسسات الدولية وخاصة الفيفا وأشدد أن مصر لن تسمح بمخالفة المواثيق الأولمبية الدولية”.

وتابع “وصلتنا معلومات بشأن وصول خطاب من الفيفا، لكني لم أتسلم نسخة من الخطاب، وفي كل الأحوال الحكومة المصرية حريصة على احترام المواثيق الأولمبية بما يتماشى مع البنود المنصوص عليها في الدستور المصري الجديد”.

وشدد عبدالعزيز على أنه لم يصدر قرار بحل اتحاد الكرة ولن يسمح بتجميد النشاط الكروي في مصر. وكشف وزير الشباب والرياضة المصري، جاهزيته لتنفيذ الحل الذي سيحمي نشاط مصر من التجميد، ويرضي المؤسسات الدولية، وفي مقدمتها اللجنة الأولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأكد عبدالعزيز ان لديه الحل الأمثل وسيعلن عنه في حالة رفض استشكال مجلس جمال علام. وتسلم الاتحاد المصري لكرة القدم، خطابا من الاتحاد الدولي للعبة، للتأكيد على أنه في حالة تنفيذ الحكم القضائي بحل الجبلاية سيتم تجميد النشاط الكروي في مصر.

22