فيكتوريا لوبيريفا تروّج لروسيا

الاثنين 2017/10/16
فيكتوريا لوبيريفا من منصة عروض الأزياء إلى الملاعب

موسكو- تزعمت فيكتوريا لوبيريفا، ملكة جمال روسيا السابقة، حملة للترويج للسياحة الروسية، ودعوة جمهور كرة القدم لعدم الخوف من عنف الجماهير الروس، قبل انطلاق منافسات كأس العالم روسيا 2018.

وصرحت لوبيرفا أن روسيا ” في ذروة الشوق لاستقبال ضيوفها الأجانب الصيف القادم، وعلى القادمين أن لا يخشوا وقوع أحداث عنف خلال الدورة” في إشارة إلى بعض أعمال الشغب التي رافقت الدورة السابقة التي أقيمت في البرازيل، وبعض الحوادث في مدينة مارسيليا الفرنسية التي استضافت كأس أوروبا عام 2016.

إذ أن أكثر ما يخشاه الروس في الدورة القادمة هم المشجعون البريطانيون، فالجمهور الإنكـليزي له تاريخ حافل بإثارة الشغب في الملاعب في بلاده وأينما حل.

كما نشرت لوبيريفا صورا على إنستغرام ممهورة بتعليقات، تشجع على القدوم إلى روسيا. ويتابع لوبيريفا على صفحتها أكثر من مليون شخص حول العالم،.

واختارت الفيفا لوبيرفا لتكون الوجه الرسمي لتمثيل روسيا كسفيرة النوايا الحسنة، في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام هناك في العام 2018.

يذكر أن لوبيريفا عارضة أزياء في الـ34 من عمرها، ومقدمة برامج وممثلة روسية تربعت على عرش الجمال في بلادها عام 2003.

24