فيلم أمازيغي يتوّج في مهرجان الشاشات السوداء

الجمعة 2014/08/08
فيلم يكرس موهبة واعدة في مستقبل السينما الأمازيغية والمغربية

الرباط- حاز الفيلم المغربي “وداعا كارمن”، لمخرجه محمد أمين بنعمراوي، الجائزة الكبرى للدورة 18 من مهرجان “الشاشات السوداء”، الذي احتضنته العاصمة الكاميرونية ياووندي، في أواخر شهر يوليو الماضي.

"وداعا كارمن" يدفع السينما الأمازيغية في المغرب إلى آفاق جديدة، إذ لم يعد فقط إنجاز فيلم ناطق بالأمازيغية نجاحا رمزيا في حدّ ذاته، بالنظر إلى تمثيله منظومة ثقافية ولغوية مغربية.

وأعرب مخرج الفيلم، محمد أمين بنعمراوي، عن سعادته وتأثره الشديد بهذا التتويج، منوها بمجهودات فريق العمل في صنع هذا الإنجاز. وكان “وداعا كارمن” قد حاز مجموعة من الجوائز الوطنية والدولية، مثل التنويه الخاص من مهرجان دبي السينمائي الدولي، وجائزة السيناريو لمهرجان السينما الأفريقية بخريبكة.

واحتفى حفل اختتام المهرجان بالسينما المغربية بحضور وفد يرأسه نورالدين الصايل، مدير المركز السينمائي المغربي، إلى جانب المنتجة رشيدة السعدي، والمخرجين سلمى بركاش، ومحمد عبد الرحمان التازي، وحسن بنجلون وغيرهم.

ووجد الفيلم صداه انطلاقا من طنجة حيث حاز جائزة الفيلم الأول، وجائزة أفضل دور رجالي ثانوي، وصولا إلى مهرجان سينما الذاكرة المشتركة بالناظور (شمال المغرب) الذي توّج مؤخرا بجائزته الكبرى، ليكرس موهبة واعدة بالأمل في مستقبل السينما الأمازيغية والمغربية.

وفاز “وداعا كارمن” أيضا بجائزة اللجنة العلمية للمهرجان، فضلا عن جائزة أحسن دور رجالي التي فاز بها الممثل سعيد مارسي مناصفة مع الممثل المصري عمرو واكد عن دوره في فيلم “الشتا اللي فات”.

16