فيلم "الجزيرة 2" يفوز بـ"كعكة" الإيرادات في موسم عيد الأضحى

الجمعة 2014/10/17
رغم تعرضه لوابل من الانتقادات"الجزيرة 2" يتصدر الإيرادات

القاهرة - بعد أن شهد موسم عيد الأضحى الماضي زخما فنيا، وعددا كبيرا من الأفلام التي تم عرضها على شاشة السينما طوال أيام العيد، والتي سيطرت الكوميديا والطابع الشعبي على معظمها، جاءت إيرادات الأفلام لتعبر عن اختيارات الجمهور وذوقه في الأفلام المعروضة.

تصدر الجزء الثاني من فيلم “الجزيرة” إيرادات الأفلام بواقع 6 ملايين و800 ألف جنيه، من بداية عرضه قبل العيد بثلاثة أيام وحتى ثالث أيام عيد الأضحى، كما حقق في اليوم الأول فقط لعيد الأضحى نحو 2 مليون ونصف المليون جنيه.

الجزء الثاني من فيلم “الجزيرة” يقوم ببطولته الفنان أحمد السقا والفنانة هند صبري، بالمشاركة مع الفنان الراحل خالد صالح والفنان خالد الصاوي. وتدور أحداثه عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير، وحوادث اقتحام السجون في تلك الفترة، حيث يهرب منصور الحفني المحكوم عليه بالإعدام من السجن، ويقوم بالدور الفنان أحمد السقا،.

ويجتمع شمله مع شقيقه فضل وابنه علي، ويعودون معا إلى الجزيرة من أجل استعادة ما فقدوه رغم رفض الابن لذلك، ولتحقيق هذا الهدف، يتوجب على منصور أن يقف في مواجهة كريمة (هند صبري)، حبيبته القديمة التي صارت عائلتها كبيرة.

ويأتي تصدر فيلم “الجزيرة” لقائمة الأفلام التي تم عرضها في موسم عيد الأضحى، وسط هجوم شديد واتهامات لصناع الفيلم بمحاولاتهم تبني وجهة نظر النظام الحالي في محاربة الإرهاب، وإظهار ضباط الشرطة بشكل مسالم، في حين أوضح مؤلف الفيلم محمد دياب، أنه يجب تقييم الفيلم وفقا للإطار الزمني الذي دارت فيه الأحداث كما تمت الإشارة في أول الفيلم.

من جهة أخرى، أثنى الناقد الفني طارق الشناوي على فيلم “الجزيرة 2”، معتبرا إياه الفيلم الوحيد تقريبا الذي قدّم فنا سينمائيا بالمعنى المتعارف عليه. كما أنه تميز بعناصر نجاح الأفلام المختلفة سواء الديكور أو الإضاءة أو الموسيقى أو غيرها، لافتا إلى أن الجانب الإبداعي توافق مع الجانب الرقمي هذا الموسم.

ويأتي في المرتبة الثانية من حيث الإيرادات فيلم “واحد صعيدي”، حيث استطاع أن يحقق 3 ملايين و300 ألف جنيه تقريبا حتى ثالث أيام العيد، والفيلم من بطولة الفنان محمد رمضان بالمشاركة مع راندا البحيري وإيناس النجار وميار الغيطي وحسن عبدالفتاح ونرمين ماهر، وتأليف عبدالواحد العشري، وإخراج إسماعيل فاروق.

ويرصد الفيلم قصة شاب صعيدي (محمد رمضان)، يقرر ترك الصعيد والسفر إلى القاهرة من أجل البحث عن لقمة العيش. حيث يتمكن هذا الشاب من العمل في أحد الفنادق، ويصادف العديد من المشاكل والتعقيدات.

ثم تنقلب حياة هذا الشاب رأسا على عقب إثر اتهامه بجريمة قتل. ويتعين عليه إنقاذ حياته من حبل المشنقة قبل فوات الأوان.

فيما جاء فيلم “عمر وسلوى” والذي يقوم ببطولته المطربان الشعبيان سعد الصغير وبوسي، والراقصة صافينار في المركز الثالث بقائمة إيرادات أفلام عيد الأضحى، حيث حقق 3 ملايين من بداية عرضه وحتى ثالث أيام العيد.

وفي المرتبة الرابعة، جاء فيلم “حماتى بتحبني” للفنان حمادة هلال، بإيرادات ضعيفة بلغت نحو مليون و100 ألف جنيه.

أما في المرتبة الخامسة فقد جاء فيلم “حديد” للنجمين عمرو سعد ودرة، والذي حقق إيرادات ضعيفة بلغت 800 ألف فقط، يليه “النبطشي” لمحمود عبدالمغني بإيرادات 400 ألف جنيه، و”وش سجون” لباسم سمرة وأحمد عزمي بإيرادات 300 ألف جنيه، في حين تذيل فيلم “المواطن برص” قائمة الأفلام المنافسة في عيد الأضحى، والذي يقوم ببطولته رامي غيط، بعد أن حقق 200 ألف جنيه فقط في شباك التذاكر.

16