فيلم "بنات الشمس" يفتتح مهرجان السليمانية الدولي للأفلام

المخرجة الفرنسية إيفا أوسون تشدد على أن دافعها الرئيسي لصناعة الفيلم كان اطلاعها على السلوك الذي مارسه داعش بحق الإيزيديين والمأساة التي تعرّضوا لها.
الخميس 2018/10/11
حسناوات أرعبن الإرهابيين

السليمانية (العراق) - افتتحت أخيرا النسخة الثالثة من مهرجان السليمانية الدولي للأفلام، التي تعقد من 10 إلى 16 أكتوبر 2018، وجاء فيلم الافتتاح بعنوان “بنات الشمس” للمخرجة الفرنسية إيفا أوسون، ولعبت الدور الرئيسي فيه الممثلة الإيرانية العالمية كلشيفته فراهاني، والفيلم من إنتاج فرنسي.

ويروي فيلم “بنات الشمس” قصة كتيبة من النساء الكرديات السوريات تقود هجوما على مسلحين من تنظيم داعش الإرهابي، في حين يفضل أشقاؤهن في القتال انتظار الضربات الجوية الأميركية، ويتنافس مع أفلام من عدة دول، نذكر من بينها تركيا، فرنسا، ألمانيا، لبنان، النمسا، بلغاريا، وسلوفاكيا، على جائزة الصنوبرة الذهبية الخاصة بالقسم الدولي التنافسي للمهرجان.

وشدّدت مخرجة الفيلم إيفا أوسون خلال حوارها مع وسائل الإعلام، على أن دافعها الرئيسي لصناعة هذا الفيلم كان اطلاعها على السلوك غير الإنساني الذي مارسه تنظيم داعش الإرهابي بحق الإيزيديين في كردستان العراق والمجريات المأساوية التي تعرّضت لها النساء والأطفال الأكراد.

وترى أوسون أن شجاعة وجسارة “النساء الكرديات” وضعتا بشكل جليّ تنظيم داعش الإرهابي في موقف محرج خلال حربهن ضده، ولهذا صمّمت أوسون على تسليط كاميراتها على زوايا من معارك هؤلاء “النساء الجبارات”.

ونذكر أن المخرجة الفرنسية قدمت خلال مسيرتها العديد من الأفلام لعل أهمها “على أمل الموت”، و”من أجل أولئك المعقدين”، و”غونغ بنغ”، ویشار إلى أن فيلمها “بنات الشمس” عُرض في مهرجان كان السينمائي، وهو مبني على قصة حقيقية.

وقصة المخرجة الفرنسية إيفا أوسون تسرد مسيرة الصحافية ماتيلدا التي كانت وسط المقاتلات تستمع لقصة قائدتهن “بهار” التي لعبت دورها كلشيفته فراهاني.

16