فيلم عن الصحة

الاثنين 2017/01/23
مضار جسيمة للوجبات الصحية

حذر المخرج الأميركي، مورغان سبورلوك، عبر الفيلم الوثائقي “سوبر سايز مي” (أنا بحجم ضخم) من خطر التهافت المتنامي على تناول الوجبات السريعة وتأثير ذلك على الصحة الجسدية والنفسية. وكشف سبورلوك أن ارتفاع نسبة السمنة في الولايات المتحدة جراء الإقبال الكثيف على مطاعم ماكدونالد.

وحتى يبين فداحة هذه الظاهرة السيئة، قام المخرج بتجربة بسيطة تقتضي الاقتصار على تناول منتجات ماكدونالد الجاهزة، طوال 30 يوما ودراسة الاختلافات التي تطرأ على الجسم، عند نهاية المدة، فرصد عدد من الأطباء المشرفين على التجربة، جملة من التغيرات الخطرة على صحة سبورلوك.

حيث اكتسب أكثر من 11 كلغ من الوزن وارتفعت نسبة الكولستيرول لديه إلى 230 وتضخم كبده بعض الشيء وارتفعت نسبة دهون الجسم من 11 بالمئة إلى 18 بالمئة وتضاعف احتمال إصابته بأمراض قلبية، وصار يغلب عليه الشعور بالإنهاك وتقلب المزاج والإصابة بالصداع وتراجع القدرة الجنسية.

وفي العام 2016، يمكن توصيف نحو 40 بالمئة من البالغين في العالم على أنهم بدناء، وفق ما نشره موقع “غازات انترفيو”. ففي أكثر من 100 بلد، يعاني أكثر من نصف السكان البالغين من فرط الوزن. وتقدر دراسات حكومية أن ثلث حالات السرطان وأمراض القلب وحوالي 80 بالمئة من حالات السكري تمكن الوقاية منها إذا تخلى الناس عن تناول الوجبات السريعة وغيروا من عاداتهم الغذائية.

17