فيلم عن الصحة: ماي سسترز كيبر

الخميس 2017/02/02
الفيلم يتناول موضوع التبرع بالخلايا من الجانب القانوني

واشنطن- يلقي فيلم ماي سسترز كيبر (حارس أختي) الضوء على مدى تقبل الأسرة لفكرة المشاركة الفعلية في علاج أحد أعضائها من مرض السرطان. فهل يحق للوالدين اتّخاذ القرار بدل أبنائهما؟

ماذا لو رفض الأخ الخضوع لجلسات طبية للتبرع بخلاياه لأخيه؟ تكتشف أسرة فيتزجرالد أن طفلتها ذات العامين مصابة بسرطان اللوكيميا. فتقرر الأم تكريس حياتها لإنقاذ حياة ابنتها.

أخبرها الأطباء بأن إنجاب ابن ثان يساعد المصابة على محاربة المرض. وبعد ولادة الطفلة آنا، تقرر الأم إخضاعها إلى جلسات طبية دقيقة لإمداد أختها بالخلايا السليمة بدل تلك التي أتلفها السرطان.

ويأخذ الفيلم منحى آخر بمجرد إعلان الطفلة آنا التوقف عن إجراء تلك العمليات وتوكل محاميا للتخلص من إرغام أمها “غير القانوني” للتبرع بخلاياها. واللوكيميا هو نوع من سرطانات خلايا الدم والأنسجة التي تنتج خلايا الدم مثل نخاع العظم.

عند الإصابة بالمرض، يبدأ نخاع العظم بإنتاج العديد من خلايا الدم البيضاء الشاذة التي تدخل إلى مجرى الدم وتشرع في مزاحمة خلايا الدم الطبيعية السليمة وتمنعها من القيام بوظائفها بالشكل الصحيح. الفيلم من بطولة كاميرون ديارز وأبيغال بريلين وهيثر والكويست.

17