فيلم عن علاقة الأميرة ديانا بطبيب يلقى انتقادات حادة

الخميس 2013/11/21
الصحف البريطانية هاجمت مخرج الفيلم

لندن- هاجم النقاد السينمائيون فيلما جديدا يتناول علاقة الأميرة البريطانية الراحلة ديانا بطبيب باكستاني، ووصفوه بأنه تطفل على الحياة الشخصية، وقارنوه بمسلسلات تلفزيونية قليلة التكلفة.

وتلعب ناعومي واتس، الممثلة الأسترالية بريطانية المولد، دور الأميرة حبيسة القفص الذهبي، والممثل الإنكليزي، نافين أندروز، دور حسنات خان جراح القلب الذي يمنح الأميرة الحب الذي تتوق إليه في الفيلم الذي يحمل اسم «ديانا»، وكان عرض الافتتاح في لندن الأسبوع الماضي. وهاجمت الصحف البريطانية، التي تتبعت كل تحركات ديانا منذ زواجها من الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني في عام 1981 وطلاقهما ووفاتها في حادث سيارة عام 1997، مخرج الفيلم الألماني أوليفر هيرشبيغل بعنف.

ويذكر أن الفيلم مأخوذ عن كتاب «ديانا: حبها الأخير» الذي نشر في عام 2000 للكاتبة كيت سنيل، ويركز على العامين الأخيرين في حياتها، ويزعم أن الزوجة السابقة لولي العهد البريطاني كانت على علاقة سرية مع خان.

ويركز الفيلم على تصوير اللقاءات القصيرة بين الاثنين في المستشفيات والسيارات ومنزل خان وقصر كينغستون، ويتخلله عرض لحملتها لمكافحة الألغام الأرضية واللقاء التلفزيوني الشهير الذي أجرته في عام 1995 وتحدث فيه عن علاقتها مع الأمير تشارلز. وفي أغسطس/آب تعهد حسنات خان بأنه لن يشاهد الفيلم مطلقا قائلا إنه قائم على افتراضات ونميمة، وخلال حفل العرض الأول صرحت واتس، أن أكثر ما يهمها رأي ابني ديانا الأميرين وليام وهاري في الفيلم إذا ما شاهداه، وقال: «إذا شاهدا الفيلم آمل أن يشعرا بأننا احترمنا ذكرى والدتهما بأفضل وسيلة ممكنة.»

غير أن ناقد صحيفة الغارديان بيتر برادشو كتب في تعليقه على الفيلم «الحقيقة المؤلمة أنه بعد 16 عاما من هذا اليوم الرهيب في عام 1997 تتعرض ديانا لميتة بشعة أخرى.»

12