فيلم عن فان غوخ

الخميس 2017/10/05
تعريف العالم أكثر بتجربة فان غوخ

نيويورك - يُعرض حاليا بمدينة نيويورك فيلم “لوفينغ فنسنت” الذي يروي قصة حياة الرسام العالمي فان غوخ الذي توفي في فرنسا سنة 1890.

ويركز الفيلم على الأيام الأخيرة في حياة هذا المبدع الذي طغت شهرته على شهرة معظم الرسامين على مرّ العصور، رغم أنه مات منتحرا وهو في السابعة والثلاثين من عمره.

يمثل الفيلم جهد 125 فنانا محترفاً تم اختيارهم من بين 4 آلاف فنان تمكنوا في النهاية من تقديم أعمال الرسام العالمي الفنية. وهو أول فيلم في العالم يتألف بالكامل من لوحات مرسومة قدمتها 65 ألف لقطة.

بلغت كلفة إنتاج الفيلم 5.5 مليون دولار، وقد مثل كمشروع حلما للفنانة البولندية دوروتا كوبيلا التي أشرفت على كتابته وإخراجه مع هيو ويلتشمن.

ويهدف هذا العمل إلى تعريف العالم أكثر بتجربة فان غوخ، متجاوزا ما تم تداوله عن إصابته بالجنون، وقيامه بقطع أذنه، وكذلك ارتفاع أسعار لوحاته في المعارض العالمية.

ويعرض الفيلم سيرة فان غوخ التي استعصت على الكثيرين رغم شهرة أعماله. فالرجل لم يكن يوما محظوظا في حياته منذ ولادته في إحدى القرى الهولندية سنة 1853.

15