فيلم مقتبس من رواية بريطانية يثير ضجة في عيد الحب

الخميس 2015/02/12
جيمي دورنان وداكوتا جونسون بطلا فيلم "خمسون ظلا للرمادي"

لندن- أثار فيلم “خمسون ظلا للرمادي” (50 SHADES OF GREY) الذي سيتزامن صدوره مع الاحتفال بعيد الحب، حفيظة عدد من الأوساط المحافظة في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بسبب تصويره لمشاهد جنسية شاذة كالسادية والمازوشية.

وتدور أحداث الفيلم الذي اقتبس من الرواية الشهيرة “خمسون ظلا للرمادي” لكاتبتها البريطانية إي.إل.جايمس، حول علاقة جنسية تجمع بين رجل أعمال شاب ومتدربة بشركته.

ولا تزال الرواية التي بيعت أكثر من 70 مليون نسخة منها في جميع أنحاء العالم، تثير المزيد من الجدل، فالمغامرة الجنسية بين الشخصيتين جعلت ملايين القراء يتهافتون على شرائها، وامتدت الهستيريا بالرواية، إلى الإعلان الترويجي للفيلم المقتبس عنها، والذي صدر في شهر يوليو الماضي وترافقه موسيقى للمطربة بيونسيه، لينجح خلال ستة أيام فقط في أن يشاهده 36.4 مليون متصفح على الإنترنت.

وأثارت الرواية موجة استنكار صارخة من قبل النقاد رغم نجاحها جماهيريا، حيث صنفها البعض على أنها رواية “جنسية” ووصفت بالتجارية الاستهلاكية. وتم سحب الرواية التي ترجمت إلى أكثر من 50 لغة، من أكثر من مكتبة أميركية.

وقررت السلطات الماليزية الأسبوع الماضي حظر عرض الفيلم الذي كان من المقرر أن يطلق في صيف 2014 لكن العرض الأول أُرجئ إلى فبراير الحالي ليتزامن مع مناسبة عيد الحب.

وأدرجت بريطانيا الفيلم ضمن الأفلام التي لا يحق لأقل من 18 سنة مشاهدتها، في الوقت الذي منعته الولايات المتحدة الأميركية على من هم أقل من 18 سنة وغير مرافقين بأشخاص بالغين. أما في فرنسا فلم يمنع الفيلم إلا على الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة.

وأفادت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية أن متاجر البضائع الجنسية في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا شهدت إقبالا شديدا تزامنا مع عرض الفيلم.

وكانت الكاتبة نفت بعيد صدور الكتاب في مقابلة مع صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية في أكتوبر 2012، أن يكون “الهدف من تأليف هذه الرواية المساس بمشاعر الناس عبر مشاهد ومقاطع سادية مازوشية” مشددة على “طابع الحب الذي يميزها قبل كل شيء”.

ووصل الهوس بالرواية والفيلم إلى حد إنتاج شركة شاي بريطانية معروفة أكياس شاي مستوحاة من الفيلم. كما وعدت شركة التجميل والعطور الفرنسية الشهيرة “سيفورا” زبائنها بإطلاق خط إنتاج مواد تجميل مستوحى من الفيلم باللون الأسود، والأبيض والرمادي.

ويقوم بدور البطولة في الفيلم الذي قامت بإخراجه سام تايلور جونسون وبدأ عرضه أمس في قاعات السينما، كل من الممثل جيمي دورنان والممثلة داكوتا جونسون.

24