فينغر يثق في استمراره مع أرسنال

الأربعاء 2016/03/30
سأقف في وجه العاصفة

لندن - يثق المدير الفني لفريق أرسنال أرسين فينغر في استمراره بتدريب أرسنال الذي ينافس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الموسم المقبل على الرغم من الضغط الذي يمارسه مشجعو النادي لإنهاء بقاء المدرب الذي استمر 20 عاما مع الفريق اللندني.

وتسبب فوز الفريق في مباراتين فقط، من بين آخر تسع مباريات خاضها في كافة المسابقات، في خروجه من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا للموسم السادس على التوالي، إضافة إلى خروجه من دور الثمانية لكأس الاتحاد الإنكليزي بعد خسارته أمام واتفورد على ملعب الإمارات.

وأدت العروض السيئة لأرسنال إلى الإضرار بشدة بآماله في إنهاء 12 عاما من الانتظار للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز في ظل تراجعه بفارق 11 نقطة خلف ليستر سيتي المتصدر. وخاض أرسنال مباراة أقل.

وقال فينغر لوسائل إعلام بريطانية عندما سئل عمّا إذا كان سيظل مدربا لأرسنال الموسم المقبل “ليس لدي شك في ذلك لأنني ملتزم. عندما أقوم بشيء ما فإنني أؤديه على أكمل وجه وبنسبة 100 بالمئة. أنا ملتزم دوما بتقديم أفضل ما لدي طالما بقيت مع النادي.. مجمل تركيزي يكمن هنا”. وأضاف “الشيء الأكثر أهمية هو أن أقدم أفضل ما لدي كل يوم.. لا أهتم كثيرا بكل ما عدا ذلك وبما يقوله الناس. مستقبلي هو مستقبلي أنا”. ويأمل فينغر، الذي تتبقى له سنة واحدة في عقده، في أن يحقق فريقه انتصاره الثاني على التوالي في الدوري الممتاز منذ منتصف فبراير الماضي عندما يستضيف واتفورد السبت المقبل.

وتصاعدت الاحتجاجات ضد مدرب أرسنال أرسين فينغر بعد سلسلة من الإخفاقات كان آخرها الخروج من كأس الاتحاد الإنكليزي ليصبح رحيل فينغر مطلب الكثيرين من مشجعي “الغانرز”. لكن المدرب الفرنسي واثق من استمراره في صفوف النادي بنسبة تصل إلى 100 بالمئة، فالمدرب العجوز عانى من انتقادات قاسية طوال شهري فبراير ومارس لكن كل ذلك لم يغير من موقف إدارة النادي اللندني.

ورغم إقصاء أرسنال من دوري الأبطال الأوروبي وكأس الاتحاد الإنكليزي والتراجع للمركز الثالث في الدوري مع تصدر ليستر سيتي للمسابقة بفارق 11 نقطة عن أرسنال، إلا أن كل ذلك لم يدفع مسؤولي النادي إلى التفكير في مدرب جديد وتلبية رغبة الجماهير. ويصر فينغر على أنه مستمر في صفوف أرسنال حتى نهاية تعاقده مع النادي.

ويدرك أرسين فينغر عامه العشرين في تدريب المدفعجية، إذ أنه بدأ رحلة تدريب أرسنال في العام 1996، وهو المدرب الذي صنع تاريخا مشرفا للنادي اللندني طوال مسيرة امتدت على 20 سنة.

23